Accessibility links

مواصلة الضغط على القراصنة الصوماليين الذين يحتجزون سفينة محملة بالأسلحة


تواصل البحرية الأميركية ممارسة الضغط على القراصنة الصوماليين الذين يحتجزون السفينة الأوكرانية المحملة بالأسلحة والذين يصرون على الحصول على فدية مقدارها 20 مليون دولار.

وقال مسؤول في واشنطن رفض الكشف عن اسمه إن الخلافات بين القراصنة أدت إلى سماع صوت إطلاق النار مساء الاثنين الماضي مما أسفر عن مقتل ثلاثة منهم.

وقد نفى ذلك متحدث باسم القراصنة، قائلا إنهم كانوا يحتفلون بحلول عيد الفطر المبارك.

هذا وأبدت ست دول أوروبية على الأقل اليوم الأربعاء استعدادها للمشاركة في عملية عسكرية جوية وبحرية أوروبية لمكافحة القرصنة قبالة سواحل الصومال.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن دبلوماسي أوروبي قوله إنه خلال اجتماع لوزراء الدفاع الأوروبيين في دوفيل، أن إسبانيا والسويد والبرتغال وألمانيا وفرنسا وهولندا هي بين تلك الدول.

من جهة أخرى، دعا رئيس الصومال عبد الله يوسف أحمد إلى تعاون جميع الأطراف في محاربة القرصنة قائلا إنها تساهم في تدهور اقتصاد بلاده.

وندد أحمد بالقراصنة الذين احتجزوا هذا العام وحده حوالي 60 سفينة في خليج عدن مشيرا إلى أنهم يسهمون في الإضرار بعمليات التجارة قرب سواحل بلاده.

وشدد في مؤتمر صحافي على أن القراصنة يفرضون حظرا على الشعب الصومالي بسبب منعهم الحركة بين البحر المتوسط والمحيط الهندي.

XS
SM
MD
LG