Accessibility links

قلق في البرلمان من احتمال تزوير "أحزاب السلطة" للانتخابات المقبلة


عبرت كتل برلمانية عن قلقها من حدوث عمليات تزوير في نتائج انتخابات مجالس المحافظات في وقت استبعدت فيه المفوضية العليا المستقلة للانتخابات حدوث مثل هذه العمليات.

فقد كشف عضو لجنة الأمن والدفاع النائب عن حزب الفضيلة عمار طعمة عن مخاوف حزبه من استغلال الأحزاب الحاكمة لنفوذها والقيام بتزوير نتائج الانتخابات المحلية المقبلة لصالحها، وقال في حديث لـ "راديو سوا":

"نحن نتوجس ونحذر كثيراً من إمكانية حصول عمليات تزوير وتلاعب بنتائج الانتخابات، لأن الأحزاب المتنفذة في السلطة تمتلك اليد الطولى في الأجهزة الأمنية، ونجد في الفترة القريبة الماضية أن هناك تسخيراً لموارد الدولة في سبيل مكاسب حزبية في عملية التنافس الانتخابي".

وأعرب أيضا النائب عن كتلة التوافق عبد الكريم السامرائي عن مخاوف كتلته من حصول عمليات تزوير من قبل الأحزاب المتنفذة ، حيث قال:

"نحن قلقون فعلا ولدينا مخاوف من أن تكون هناك عمليات تزوير وهذه المرة تمارس من قبل أحزاب السلطة، هذا بالإضافة إلى التدخل الإيراني الذي ما يزال مباشراً على الساحة السياسية والأمنية في العراق".

وفي المقابل، شدد رئيس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات فرج الحيدري على أن المفوضية أجرت استعداداتها لمنع وقوع حالات تزوير في الانتخابات، وقال:

"تم تدريب ما يقرب 40 ألف مراقب من قبل الأمم المتحدة، وهنالك أيضا مراقبون من الكيانات السياسية ومراقبون من قبل الاتحادات والنقابات إذا ما رغبوا بذلك. وجهنا رسائل إلى المؤتمر الإسلامي وجامعة الدول العربية والإتحاد الأوربي لمشاركتهم ولو بشكل رمزي".

وكان مجلس النواب أقر في 24 من شهر أيلول/ سبتمبر الماضي قانون الانتخابات المحلية الذي أثار جدلا بين الأقليات الذين وجدوا فيه أنه أغفل حقوقهم في وقت أبدت فيه قوى سياسية مخاوفها من أن تجري الانتخابات بالتزامن مع مراسم دينية قد تستغلها بعض الأحزاب الدينية لصالحها.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد ظافر أحمد:
XS
SM
MD
LG