Accessibility links

افتتاح سوق خيري للعائلات المتعففة في الشيخ معروف ببغداد


شهدت منطقة الشيخ معروف في جانب الكرخ وسط بغداد افتتاح سوق خيري للعائلات المتعففة، فضلا عن تدريب عدد من النساء الأرامل وأبناء الشهداء على مهنة الخياطة.

ما تزال الأسر العراقية التي تقطن منطقة الشيخ معروف وسط بغداد تحافظ على تقاليدها وأعرافها البغدادية الأصيلة على الرغم من مرور تلك المنطقة بفترة حرجة سيطرت فيها الجماعات المسلحة وأدت إلى فقدان عدد من أبنائها وتشتت البعض الآخر ، لكن تلك الأسر أبت أن تمدَّ يدها لانتشالها من العوز والفاقة ما دفع ببعض منظمات المجتمع إلى تنظيم دورات وإقامة أسواق خيرية تشجع النساء على إعالة أسرهن.

وعن ذلك تحدثت لـ "راديو سوا" زينب هلال رئيس "منظمة أنوار الرحمة الإنسانية" إحدى منظمات المجتمع المدني في المنطقة قائلة:

"نتيجة الحروب والظروف الصعبة التي مر بها الشعب العراقي قمنا بعمل ندوات ثقافية للمرأة عن الإسعافات الأولية وتشجيع المرأة حول الانتخابات فضلا عن الأسواق الخيرية ، حيث خصص ريع هذا السوق إلى عائلة عراقية تتألف من 12 طفل ، الأم والأب قتلا خلال العمليات الإرهابية في هذه المنطقة وأصبح الأولاد مشردين في البيوت".

أما معلمة الخياطة هند محمود إحدى نساء المنطقة فقد شددت على أن نساء دورتها جئن من مناطق مختلفة من بغداد وبخاصة بعد استقرار الوضع الأمني في منطقة الشيخ معروف حيث أوضحت محمود لـ "راديو سوا":

"تعد منطقة الشيخ معروف من المناطق المحافظة وأنا واحدة من العائلات المحافظة وأيضا هناك معلمات معروفات قمن بتشجيع بناتهن وبنات الجيران والأصدقاء على الالتحاق بها ، فضلا عن متدربات من مناطق أخرى من الحرية والأعظمية والعطيفية أصبحن طالبات لدي الآن وحتى مدرسات وبجميع المراحل الدراسية".
من جانبه أكد محمد عليان رئيس جمعية خيمة العراق للإغاثة أن هناك خطة لتطوير مشاريع تشغيل نساء المنطقة بعد إتمامهن تلك الدورات:

"لدينا الآن مشروع لتطويره هو فتح مشروع الحاسبات وتطويره إلى منظومة انترنت ، كما سنقوم بتطوير مكائن الخياطة المنزلية إلى مكائن صناعية".

يشار إلى أن منظمات المجتمع المدني تستمر بإقامة عدد من الندوات والدورات التأهيلية للنساء العراقيات في وقت يشهد فيه المجتمع العراقي انتشار ظاهرة البطالة وبخاصة بين النساء.


التفاصيل من مراسلة "راديو سوا" في بغداد أمنية الراوي :
XS
SM
MD
LG