Accessibility links

logo-print

القوى الأمنية في الرمادي تشدد إجراءاتها في العيد


شددت القوات الأمنية من إجراءاتها الأمنية داخل مدينة الرمادي لحماية المحتفلين باليوم الثاني لعيد الفطر.

ونفذت قوات شرطة الأنبار بذلك خطة أمنية طارئة لحماية السكان المحليين طبقاً للضابط في غرفة عمليات الشرطة الرائد صكر محمد جاسم والذي أشار في حديث خاص بـ "راديو سوا" إلى أن الخطة الأمنية تمثلت باستنفار جميع عناصر الشرطة لحماية الأماكن العامة من المتنزهات ودور العبادة، لافتا إلى أن هذه الإجراءات حققت نجاحاً كبيراً وقال:

"الشرطة استنفرت جميع قواتها في أيام العيد الفطر المبارك لحماية المتنزهات ودور العبادة والمناطق العامة ، حيث تم تكثيف الدوريات الراجلة والآلية إضافة إلى استخدام أجهزة الكشف والحاسبات الالكترونية عند المداخل الرئيسة للمدينة".

وأبدى المحتفلون بالعيد ارتياحهم من الخطة الأمنية التي تنفذها شرطة الأنبار متمنين استمرار الاستقرار الأمني التي تشهدها في المدينة، حيث تحدث المواطن محارب محسن قائلاً:

"نحن مرتاحون للإجراءات الأمنية التي اتخذت في هذا العيد المبارك. الناس بدءوا يخرجون إلى المتنزهات حتى منتصف الليل عكس شهر رمضان عندما كان الناس محصورين لوقت الفطور الحمد لله الآمان عم هذه الأيام والشوارع آمنة والقوات الأمنية منتشرة في جميع المناطق".

يشار إلى أن شرطة الأنبار استعانت في خطتها الأمنية الطارئة أيام عيد الفطر المبارك بتسيير دوريات راجلة بالزي المدني لجمع المعلومات الاستخبارية لمتابعة المطلوبين لديها.

التفاصيل مراسل "راديو سوا" في الرمادي من كنعان الدليمي:
XS
SM
MD
LG