Accessibility links

انتقاد نيابي لطريقة صرف الحكومة للأموال المخصصة للمهجرين


انتقدت لجنة المهجرين والمرحلين والمغتربين في مجلس النواب إجراءات الحكومة بصرف الأموال المخصصة للأسر المهجرة.

وشدد عضو اللجنة المهجرين باسم الحسني في حديث خاص بـ "راديو سوا" على مطالبة لجنته بتسهيل الإجراءات الرسمية المتعلقة بصرف تلك الأموال مشككا في الوقت نفسه بما تعلنه الحكومة حول أعداد المهجرين داخل البلاد العائدين إلى منازلهم وقال:

"أكثر من 230 ألف عائلة نازحة في الداخل لم يسجل رجوع سوى 9 آلاف منها إلى مساكنها في بغداد وارتباط صرف الأموال بما تعلنه الحكومة حول عودة المهجرين غير الواضحة، يعرقل صرف الأموال".

وأكد الحسني النائب عن حزب الفضيلة الإسلامي أهمية اتخاذ الإجراءات اللازمة لصرف الأموال المخصصة للمهجرين والمرحلين وقال:

"آليات سياسية العودة غير واضحة والأموال مازالت محصورة لدى وزارة الهجرة والمهجرين. فمثلا خصص مبلغ 100 مليار دينار عراقي لـ 100 ألف عائد مفترض ، وبما أن العائدين لم يتجاوزوا 15 ألف عائلة فستجمد الأموال، ثم ترجع إلى الخزينة، وهذا عمل إداري غير مدروس".

إلى ذلك أكدت مصادر رسمية عودة العديد من الأسر المهجرة إلى منازلها الواقعة في أحياء متفرقة من العاصمة بغداد شهدت مظاهر الاحتقان الطائفي.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG