Accessibility links

مسؤول روسي:انضمام أوكرانيا وجورجيا لحلف الأطلسي قد يؤدي إلى نشر أسلحة نووية على أراضيهما


قال الأمين العام لمجلس الأمن الروسي نيكولاي باتروشيف في مقابلة أجريت معه إن انضمام أوكرانيا وجورجيا إلى حلف شمال الأطلسي قد يؤدي إلى نشر أسلحة نووية تكتيكية في أراضيهما وإثارة سباق تسلح جديد.

وقال باتروشيف في المقابلة التي أجرتها معه صحيفة ازفستيا اليومية تنشرها يوم الخميس إن واشنطن وحلف شمال الأطلسي يعملان على تحقيق تفوق عسكري واستراتيجي على روسيا من خلال توسيع حدود الحلف.

وأضاف أن جورجيا وخصوصا أوكرانيا يمكن أن تصبحا في حالة انضمامهما للحلف منصة مناسبة لنشر قوات هجومية برية وجوية وبحرية ضخمة مسلحة بأسلحة نووية تكتيكية دقيقة التوجيه.

وتابع أن من شأن نشر هذه الأسلحة في أوكرانيا، إذا نشرت هناك، أن يجعلها إستراتيجية لأن نطاقها التدميري سيغطي أهدافا عسكرية واقتصادية ذات أهمية حاسمة في روسيا الأوروبية وكذلك عناصر ممارسة الحكم الخاصة بالدولة والقيادة العسكرية.

وأردف أن مثل هذه الأعمال من جانب الأميركيين يمكن أن تؤدي إلى تفاقم عدم الثقة المتبادل وتتحول بسرعة إلى سباق تسلح أشد لا نتطلع إليه.

وامتنع زعماء دول حلف شمال الأطلسي في قمة عقدت في بوخارست في ابريل/نيسان عن قبول طلبي الجمهوريتين السوفيتيتين السابقتين جورجيا وأوكرانيا منحهما خطة عمل للعضوية كان من شأنها أن تضعهما على الطريق إلى عضوية الحلف، لكنهم أبقوا الباب مفتوحا أمام انضمام الدولتين في المستقبل.

وحذر باتروشيف أيضا من أن أي هجوم أميركي محتمل على إيران انطلاقا من جورجيا سيؤدي إلى تهديدات إضافية لأمن روسيا القومي.

وتشهد علاقات روسيا مع الغرب حالة من التوتر بسبب توسع حلف شمال الأطلسي شرقا والدرع الصاروخية التي تعتزم الولايات المتحدة إقامتها في أوروبا الشرقية وزادت حدة ذلك التوتر في أغسطس/ آب بعد الحرب القصيرة التي خاضتها موسكو ضد جورجيا.
XS
SM
MD
LG