Accessibility links

المسبار الأميركي فينيكس يرصد للمرة الأولى ثلوجا فوق المريخ


أعلنت وكالة الفضاء والطيران الأميركية )ناسا (الثلاثاء أن المسبار الأميركي فينيكس رصد للمرة الأولى سقوط ثلوج فوق كوكب المريخ.

وقالت ناسا في بيان نشر الثلاثاء على موقعها الالكتروني أن جهاز ليزر لتحليل التفاعلات بين الجو وسطح الكوكب الأحمر كشف تساقط ثلوج من غيوم على ارتفاع أربعة آلاف متر فوق موقع هبوط مسبار فينيكس.

وقال جيم وايت واي من جامعة يورك في تورونتو المسؤول العلمي عن جهاز الرصد الجوي الكندي الذي جهز به مسبار فينيكس إنه لم يسبق أن تم رصد مثل هذه الظاهرة من قبل فوق كوكب المريخ، مؤكدا أنه سيتم التحقق مما إذا كانت الثلوج قد وصلت إلى ارض المريخ.

ووفقا للملاحظات الأولى تبخرت الثلوج قبل وصولها إلى سطح الكوكب الأحمر.
وأظهرت اختبارات أجريت بأجهزة مسبار فينيكس الذي حط على القطب الشمالي للكوكب الأحمر في 25 مايو/ أيار وجود آثار تفاعلات كيميائية بين معادن في سطح المريخ ومياه شبيهة بتلك التي تسجل على الأرض بحسب الباحثين.

ويبدو أن الاختبارات تظهر أيضا وجود كلس وجزيئات من الصلصال.
ويقول العلماء أن غالبية الكلس والصلصال الموجودين على الأرض عائدان إلى وجود المياه.
وقال وليام بوينتون من جامعة أريزونا وهو أحد علماء هذه المهمة هذا يدل على أنه كان يوجد مياه على كوكب المريخ.

من جهته قال بيتر سميث من جامعة اريزونا في توسون جنوب غرب المسؤول العلمي عن مهمة فينيكس إن ناسا لا تزال تجمع معلومات وعليها إجراء مزيد من التحاليل مؤكدا أنها تحرز تقدما كبيرا للإجابة على الأسئلة المطروحة.
ومنذ حط المسبار في المنطقة القطبية لكوكب المريخ اثبت أن الموقع الذي هبط عليه يحتوي على مياه متجمدة.
وأضاف الباحث أن تحديد ما إذا كانت هذه المياه في فترة سالفة سائلة هو أحد أهداف هذه المهمة للتحقق ما إذا شهد المريخ نوعا من الحياة البدائية.
XS
SM
MD
LG