Accessibility links

logo-print

ميدفيديف يتعهد بإتمام انسحاب القوات الروسية من جورجيا في الموعد المتفق عليه


تعهد الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف الأربعاء بإكمال انسحاب القوات الروسية من الأراضي الجورجية في الـ10 من الشهر الحالي مع بدء مهمة المراقبين الأوروبيين هناك، ولا يشمل الانسحاب منطقتي أبخازيا واوسيتيا الجنوبية الانفصاليتين اللتين اعترفت موسكو باستقلالهما.

وقال مدفيديف خلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء الأسباني خوسيه لويس رودريغز ثاباتيرو في ستريلنا قرب سانت بطرسبرغ في الجزء الشمالي من روسيا، إنها بحلول الـ10 من أكتوبر/تشرين الأول الجاري سيكون جنود حفظ السلام الروس قد انسحبوا من جورجيا.

وأضاف ميدفيديف أن روسيا احترمت كل تعهداتها طبقا لخطة السلام المبرمة مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي، وتابع أن بلاده ستقوم بما يتعين عليها القيام به ضمن المهل المحددة.

دوريات للتحقق من الانسحاب

على صعيد آخر، بدأ مراقبون أوروبيون الأربعاء دوريات للتحقق من الانسحاب الروسي من غرب جورجيا ووسطها.

ومهمة المراقبين غير المسلحين هي التحقق من إزالة المواقع الروسية في جورجيا ثم التنسيق مع وزارة الداخلية الجورجية لانتشار رجال شرطة في هذه المناطق تفاديا لأي حوادث.

وكانت تيبليسي قد شنت مطلع شهر أغسطس/آب الماضي هجوما عسكريا على أوسيتيا الجنوبية ردت عليه موسكو بإرسال قوات روسية إلى الأراضي الجورجية.

ودعا ثاباتيرو إلى التقارب بين الغرب وموسكو بعد أن تأثرت العلاقات بين الجانبين بالحرب بين روسيا وجورجيا.
XS
SM
MD
LG