Accessibility links

logo-print

ليبيا تؤكد عدم تضرر اقتصادها بسبب أزمة الأسواق المالية العالمية


أكد رئيس الوزراء الليبي البغدادي المحمودي الأربعاء أن اقتصاد بلاده لم يتأثر بالأزمة المالية العالمية، داعيا إلى الاستفادة من الأزمة على الصعيد الداخلي.

وأوضح المحمودي في ختام اجتماع للجنة العليا لمتابعة الأزمة التي تشهدها أسواق المال العالمية، أن الجماهيرية الليبية لم يلحقها أي ضرر نتيجة للأزمة المالية الاقتصادية التي تشهدها السوق العالمية، طبقا لما ذكرته وكالة "جانا" الليبية الرسمية للأنباء.

وأوضحت اللجنة أن 80 بالمئة من الاستثمارات الليبية في الخارج موجود على شكل سيولة وودائع لم تتأثر بالأزمة، حسبما أوضحت الوكالة دون أن تذكر قيمتها الفعلية.

والجدير بالذكر أن ليبيا تستثمر دخلها الذي تحصل عليه من بيع النفط في عدة مؤسسات مالية في العالم وفي مشاريع عقارية وبني تحتية في أفريقيا.

وقال المحمودي إنه تم الاتفاق خلال الاجتماع على طرق الاستفادة من هذه الأزمة على المستوى المحلي، باستمرار في تحسين المناخ المطلوب للاستثمار الداخلي سواء من خلال تحسين الأداء في تقديم الخدمات للمستثمر ومراجعة التشريعات والقرارات المتعلقة باستقطاب الاستثمارات الأجنبية، بالإضافة إلى مساعدة المستثمر المحلي في الاستفادة من المدخرات.

وأضاف المحمودي أن هناك جملة من الإجراءات قيد الدراسة تتعلق بالضرائب والتأشيرات والجمارك والتركيز على الاستمرار في تعزيز البنية الأساسية وتحسينها، كالطرق والاتصالات التي بدأ تنفيذها من خلال البرنامج التنموي بما يسهم في استقطاب المستثمر الأجنبي وتشجيع المستثمر المحلي.
XS
SM
MD
LG