Accessibility links

logo-print

سلسلة هجمات تسفر عن قتلى وجرحى في العراق


قال اللواء قاسم موسوي المتحدث باسم الأمن في بغداد إن مفجرين انتحاريين هاجما مصلين شيعة تجمعوا للاحتفال بعيد الفطر في بغداد الخميس فقتلا 13 وأصابا 49 مصليا بجروح، وأدت شدة الانفجار إلى تحطيم زجاج المباني المحيطة بالمسجد.

وقال شاهد عيان إن أشلاء بشرية تناثرت على مسافة تزيد على 100 متر من المكان الذي فجر فيه المهاجم سيارة أجرة مستهدفا عربة شرطة في حي الزعفرانية.

وأضاف الموسوي أن أحد الهجومين نفذه انتحاري بسيارة مفخخة، فقتل سبعة وأصاب 23 بجروح عند مسجد بحي الزعفرانية، بينما فجّر فتى نفسه عند مسجد في حي بغداد الجديدة فقتل ستة وأصاب 26 شخصا آخرين بجروح.

وتعدّ المنطقتان من المناطق الشيعية في شرق بغداد، وقالت الشرطة إن عدد القتلى يعتبر إحصائية أولية، وتعدّ هذه الموجة من الهجمات الكبيرة في العاصمة خلال الأيام الأخيرة.

وأوضح موسوي أنه في الهجوم على حي الزعفرانية قاد المهاجم سيارة مرسيدس نحو عربة تابعة للشرطة العراقية تتولى حراسة منطقة تتمتع بإجراءات حماية جيدة وفجّر الشحنة الناسفة.

وتابع موسوي أن شهود عيان وصفوا المهاجم في حي بغداد الجديدة وهي منطقة شيعية فقيرة بأنه فتى يبلغ من العمر نحو 14 عاما إندّس وسط الحشد وفجّر نفسه.

وفي ديالى شمال بغداد هاجم مسلحون حافلة صغيرة مما أسفر عن مقتل طفلتين ورجلين وامرأتين وإصابة اثنين بجروح وجميعهم من عائلة واحدة، كانوا يستقلون الحافلة لزيارة أقاربهم بمناسبة العيد.
XS
SM
MD
LG