Accessibility links

تظاهرة مسيحية بدهوك ضد إلغاء الفقرة 50 من قانون الانتخابات


انطلقت الخميس في دهوك تظاهرة بمشاركة الآلاف من المسحيين قدموا من عدة مناطق في محافظتي نينوى ودهوك، مطالبين بالحكم الذاتي، ومعربين عن رفضهم لإلغاء الفقرة 50 من قانون الانتخابات التي كانت تمنحهم حصصا في مقاعد مجالس المحافظات.

واحتشد المتظاهرون في ملعب نادي دهوك بعد مسيرة راجلة من الشارع الرئيس جنوب المدينة حيث جرت تلاوة مذكرة إحتجاج طالب فيها المتظاهرون بمنح المسيحيين حكما ذاتيا في مناطقهم التاريخية، وجاء في هذه المذكرة:

"جماهير شعبنا تحتشد اليوم في دهوك للمطالبة رسمياً بمنح شعبنا الكلداني السرياني الاشوري الحكم الذاتي في مناطقه التأريخية التي يقطنها في الوقت الراهن وتثبيت ذلك في الدستور العراقي ودستور إقليم كردستان".

وطالبت المذكرة أيضا بإعادة العمل بالمادة 50 من قانون انتخاب مجالس المحافظات:

"لا بل نزيد على ذلك مطالبتنا بالاضافة إلى إعادة العمل بهذه المادة وتخصيص مقاعد خاصة في مجلس النواب والمجلس الوطني الكردستاني وتثبيت ذلك بإصدار قانون رسمي".

وتضمنت المذكرة أيضاً المطالبة بمنح الجنسية العراقية للمسيحيين المهجرين جراء مذبحة قضاء سميل بمحافظة دهوك عام 1933، وتخصيص ميزانية خاصة لرفع التجاوزات الحاصلة على بعض المدن والقصبات والقرى المسيحية والتعامل مع هذه المسألة رسمياً كالتعامل مع المادة 140.

وطالبت إحدى المتظاهرات في حديث مع "راديو سوا" من المسؤولين المسيحيين التوحد ليحققوا مطالب الناس بالتحصيل على حقوقهم كاملة.

وقال رئيس رابطة الأدباء والكتاب الآشورين عوديشو ملكو في حديث مع "راديو سوا" إن الديموقراطية والفيدرالية والحرية ستكون في خطر كبير إذا بقيت الاختلافات والتمايزات بين مكونات الشعب.

مواطن آخر استغرب من تهميش الاقليات في ظل الوضع الجديد في البلاد، قائلا إن المواطنين يريدون حقوقهم خصوصا أن المسيحيين مواطنون عراقيون اباً عن جد وجذورهم تأريخية.

يذكر أن الاجهزة الامنية في مدينة دهوك اتخذت إجراءات أمنية مشددة لحماية المتظاهرين، وكانت مدن ذات أغلبية مسيحية شمال الموصل شهدت قبل أيام مظاهرات مماثلة للمطالبة بإعادة العمل بالمادة 50 ومنح الحكم الذاتي لمناطقهم.


التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في دهوك خوشناف جميل:
XS
SM
MD
LG