Accessibility links

بيلوسي: التعديلات التي أدخلها مجلس الشيوخ على خطة الإنقاذ المالي تجعلها أقرب إلى القبول


يصوت مجلس النواب الأميركي غدا الجمعة على مشروع قانون خطة الإنقاذ المالي معدلة، بالصيغة التي أقرها مجلس الشيوخ مساء أمس الأربعاء. وقد أعربت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي عن تفاؤلها حيال فرص إقرار الصيغة ذاتها في مجلس النواب.

وقالت بيلوسي في مؤتمر صحافي عقدته اليوم الخميس إن التعديلات التي أدخلها مجلس الشيوخ على مشروع القانون تجعله أقرب إلى القبول، وأشارت إلى ما ورد فيه في موضوع الطاقة.

وقالت "أبرز القضايا التي رفعت لواءها هي أمن الطاقة وارتفاع حرارة الأرض وأنا مسرورة جدا أن يكون مشروع القانون يتضمن تمديد العمل بإعفاءات الضريبية للاستثمار في الأبحاث والتطوير في الطاقة النظيفة والمتجددة."

وأعلنت بيلوسي إجراء مجموعة من جلسات الاستماع في المجلس ابتداء من الأسبوع المقبل وأن إقرار مشروع القانون ليس سوى البداية لأن المهمة الأساسية ستكون إصلاح الاقتصاد والقطاع المالي وخلق الضوابط التي تحول دون تكرار مثل هذه الأزمة.

وقالت "علينا أن نوجد هذه الضوابط في القانون لنضمن أن تهور بعض المتعاملين في وول ستريت لن يعرض أبدا مدخرات الأميركيين أو اقتصادهم للخطر."

في الوقت ذاته، أعرب رئيس الأغلبية الديموقراطية في المجلس ستيني هوير عن اعتقاده بأن مجلس النواب سيقر القانون غدا الجمعة.

بوش يحث النواب على إقرار خطة الإنقاذ

الرئيس بوش

وكان الرئيس بوش قد جدد اليوم الخميس دعوة مجلس النواب إلى إقرار خطة الإنقاذ المصرفي التي وضعتها حكومته محذرا من أن وظائف الناس أصبحت في خطر بسبب الأزمة المالية الحالية.

ولفت إلى أن الكثيرين يراقبون الآن ما يحدث في مجلس النواب لمعرفة ما إذا كان أعضاؤه سيتصرفون بشكل ايجابي.

وقال بوش إن الأميركيين يشعرون بالخوف مما يجري في أسواق المال.

وأضاف "هناك خوف بين الناس على مستقبلهم وهناك خوف من أن الحكومة لن تتصرف ولذا فإن سوق الإقراض مجمدة. لم يعد هناك عملية إقراض للشركات الصغيرة والمتوسطة. وهذا يعني أن وظائف المواطنين أصبحت معرضة للخطر."

وقال بوش "إن مشروع القانون الذي سيناقشه مجلس النواب غدا الجمعة يعتبر أفضل فرصة لتوفير السيولة والقروض والمال."

XS
SM
MD
LG