Accessibility links

logo-print

مباحثات بين بغداد وأربيل حول وجود البيشمركه في خانقين


أكد النائب حسن السنيد عضو لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب أن مباحثات بين الحكومة المركزية وحكومة إقليم كردستان حول قضية خانقين ستنعقد إثر عودة رئيس الجمهورية جلال الطالباني إلى بغداد.

وقال السنيد في حديث مع "راديو سوا":

"ستبدأ جولة حوار جديدة مع الأخوة الأكراد حول قضية خانقين إثر عودة رئيس الجمهورية جلال الطالباني لبغداد وسنفتح الموضوع بطريقة رسمية مع الاخوة في الاقليم حتى تقوم رئاسة الوزراء والوزارات المعنية بالاجتماع مع رئيس الجمهورية لطرح هذا الموضوع ومن ثم مفاتحة حكومة الإقليم بحل هذه القضية جذريا ووفقا للدستور".

وقال النائب سليم عبدالله الجبوري الناطق باسم جبهة التوافق العراقية والنائب عن محافظة ديالى إن حل قضية خانقين مرهون بالحوارات السياسية بين الحكومة المركزية وحكومة الإقليم.

"الأمر معلق على الحوارات السياسية التي لم تستأنف بشكل مكثف وهناك مواقف صدرت من أطراف عدة لكن لم يتم تجسيد المواقف بصورة عملية ويبدو أن الكل اكتفى بابقاء الحال على ماهو عليه".

وسبق لوفد من إقليم كردستان أن عقد مباحثات مع رئيس الوزراء نوري المالكي نهاية شهر آب/ أغسطس الماضي لحل قضية وجود قوات البيش مركه في قضاء خانقين إلا أنه لم يتوصل إلى حل.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بغداد ظافر أحمد:
XS
SM
MD
LG