Accessibility links

عشرات القتلى والجرحى بهجومين انتحاريين على حسينيتين في بغداد


قتل 16 شخصا وأصيب 57 آخرون بجروح بينهم نساء وأطفال إثر تنفجير انتحاريان نفسيهما الخميس على مجموعة من المصلين، أثناء توجههم لتأدية صلاة العيد في منطقتي بغداد الجديدة والزعفرانية.

وقال الناطق باسم عمليات بغداد اللواء قاسم عطا إن التفجير الأول استهدف حسينية في منطقة بغدادالجديدة، موضحا في حديث لـ"راديو سوا":

"قام انتحاري يبلغ من العمر 15 سنة صباح اليوم بالاقتراب من نقطة تفتيش خاصة بحماية حسينية آل الرسول في منطقة بغداد الجديدة، وقام أحد المقاتلين بإلقاء نفسه على الانتحاري وفجر قبل أن يصل إلى داخل الحسينية بمسافة 80 مترا، وأدى الحادث إلى استشهاد المقاتل وثلاثة آخرين من أفراد الحماية مع أربعة من المواطنين، كما نتج عن الحادث ايضا إصابة 26 آخرين".

وأضاف عطا أن انتحاريا آخر يقود سيارة ملغومة نوع فولكا فجر نفسه صباح الخميس على نقطة تفتيش عسكرية قرب جامع الرسول في منطقة الزعفرانية، ما أسفر عن سقوط عدد من الضحايا بينهم أفراد من القوات الأمنية.

وأكد مدير مستشفى الكندي الدكتور كريم بهار ندى لـ"راديو سوا" أن مستشفاه، فضلا عن المستشفيات الأخرى اتخذت إجراءات لازمة استعدادا لمثل تلك الحوادث:

"بحسب توجيهات وزارة الصحة، يكون الدوام لجميع دوائر الوزارة 100 بالمئة ومن كل الاخصايين في مجال التخدير. والإمكانيات جميعها متوفرة لدينا".

التفاصيل من مراسلة "راديو سوا" في بغداد أمنية الراوي:
XS
SM
MD
LG