Accessibility links

سلطانية يشير إلى إمكانية وقف عمليات تخصيب اليورانيوم إذا ضمنت إيران الحصول على الوقود النووي


قال علي أصغر سلطانية سفير إيران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية الخميس إن بلاده ستنظر في أمر وقف عمليات تخصيب اليورانيوم الحساسة إذا ضمنت حصولها على إمدادات الوقود النووي من الخارج.

وقالت وكالة أنباء رويترز إنه من أجل أن يتم ذلك فإنه يتعين على مفتشي الأمم المتحدة اولاً التأكد من أن برنامج إيران النووي المثير للجدل هو للأغراض السلمية البحتة ثم يتم بعد ذلك رفع العقوبات الدولية التي فرضت على طهران.

مما يذكر أن إيران رفضت في السابق عروض الدول الكبرى ضمان تزويدها بالوقود النووي واحتمال أن يتم ذلك عن طريق مركز للإنتاج خاضع بشكل جزئي لرقابة وكالة الطاقة الذرية الدولية إذا تخلت عن عمليات تخصيب اليورانيوم.

وقال سلطانية إن سبب توجه الجمهورية الإسلامية نحو تخصيب اليورانيوم كان الافتقار إلى اتفاق دولي ملزم قانونيا حول ضمان إمدادات الوقود.

وعندما سئل عما إذا كان التوصل إلى مثل هذه الصفقة سيدفع إيران إلى تعليق عملية التخصيب، قال سلطانية إن الترتيبات المتعلقة بهذا الموضوع ستكون الخطوة الأولى في هذا الاتجاه ويتعين تطبيقها كما يتعين على إيران الاحتفاظ ببعض اليورانيوم المخصب لحالات الطوارئ في حال توقفت الإمدادات.

ومضى إلى القول إن الخطوة التالية ستكون التأكد من تطبيق ما أتفق عليه، وإذا تم التأكد من ذلك عند ذلك ستعيد إيران النظر في موقفها الحالي. وقال أيضا إن "الوضع آنذاك سيكون مختلفا وعلينا الانتظار لنرى".

وأضاف أنه يتعين على كل دولة أن تلتزم الحذر وأن تكون لديها خطة طوارئ تنطوي على مخزون من الوقود في حال توقفت الإمدادات.

وأشار سلطانية أيضا إلى إن الغرب حاول إذلال إيران بسعيه إلى الحيلولة دون تمكينها من القيام بأبحاث نووية وتطوير هذه الأبحاث.
XS
SM
MD
LG