Accessibility links

فيتامين سي يحد من فاعلية عقاقير معالجة السرطان


كشفت دراسات أجريت على خلايا سرطانية في مختبرات وعلى فئران نشرت الأربعاء أن تناول كميات إضافية من فيتامين سي قد تقلص إلى حد كبير فعالية عدة علاجات مستخدمة في مكافحة السرطان.

وقد تنجم أثار مماثلة لدى مرضى بحسب واضعي الدراسات التي نشرت في مجلة "أبحاث السرطان" الصادرة في الأول من أكتوبر/ تشرين الأول.

وأوضح مارك هيني من مركز ميموريال سلون-كيترينغ لأبحاث السرطان في نيويورك أن استخدام مكملات الفيتامين سي قد يحد من تجاوب المرضى مع علاجات السرطان.

واستخدم هيني وزملاؤه خلايا سرطانية في المختبر لتجربة عدة عقاقير تستخدم في العلاج الكيميائي للسرطان بعضها ينتج الأكسيجين التفاعلي وبعضها الآخر يعمل بطريقة مختلفة للقضاء على السرطان.
وعولجت الخلايا مسبقا بنوع من الفيتامين سي.

وفوجئ العلماء عندما لاحظوا أن العقاقير المعتمدة وهي شائعة في مكافحة السرطان لم تكن بفاعليتها المعهودة على الخلايا المعالجة بالفيتامين سي مقارنة بالتي لم تعالج به.

واتلفت العقاقير خلايا سرطانية معالجة بنسبة اقل ب30 الى 70 بالمئة من المعتاد.

ثم تأكد الباحثون من تلك النتائج عبر زرع الخلايا السرطانية في أنسجة فئران ولاحظوا تطور الأورام بسرعة اكبر لدى تلك التي تحمل خلايا معالجة بالفيتامين سي مقارنة بالأخرى.

غير أن علماء مؤسسات الصحة الوطنية الأميركية أعلنوا في مطلع أغسطس /آب أن حقن الأورام السرطانية مباشرة بنسب مرتفعة من الفيتامين سي قلص حجمها ونموها بمعدل 50 بالمئة.
ولم تسفر الدراسات الأخرى لتقييم آثار العقاقير التي تحوي نسبا مرتفعة من الفيتامين سي في علاجات السرطان عن أي نتيجة.
XS
SM
MD
LG