Accessibility links

logo-print

الجمعية العامة لمجلس أوروبا تدين اعتراف روسيا باستقلال أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا


طلب البرلمانيون في مجلس أوروبا الخميس من روسيا وجورجيا التعاون كليا مع تحقيق دولي مطالبين موسكو بالعودة عن اعترافها باستقلال مناطق انفصالية.

وقد أدانت الجمعية العامة لمجلس أوروبا الخميس بأغلبية 93 صوتا مقابل 29 اعتراف روسيا باستقلال اوسيتيا الجنوبية وابخازيا، وطلبت من روسيا العودة عن قرارها.

وجاء في القرار الذي تبناه مجلس أوروبا أن الهجمات الروسية على بنى تحتية إستراتيجية في جورجيا اعتبرت بمثابة محاولة من قبل موسكو لتوسيع نفوذها على دولة أجنبية قريبة وذلك انتهاكا لتعهدها تجاه مجلس أوروبا.

وقد أدان المجلس التطهير العرقي الذي جرى في المناطق التي تسيطر عليها القوات الروسية.

وفي توازن دبلوماسي، وصف القرار بدء القصف من قبل القوات الجورجية في السابع من أغسطس/آب على تسخينفالي بأنه حرب مفتوحة وندد بانتهاكات حقوق الإنسان من قبل الطرفين.

وخلال المناقشات، رد الممثلون الروس على انتقادات زملائهم بالتحدث عن كوسوفو لتبرير اعترافهم بالاستقلال وشرحوا الالتزام المسلح للدفاع عن النساء اللواتي تعرضن لإطلاق النار عليهن.

وأعربت الجمعية البرلمانية أيضا عن أملها في تنظيم مؤتمر دولي للنظر في إنشاء أو تعزيز أنظمة إنذار للحيلولة دون انزلاق النزاعات إلى حروب مفتوحة.
XS
SM
MD
LG