Accessibility links

logo-print

المشاورات مستمرة بين أعضاء الكونغرس حول خطة الإنقاذ المصرفي التي سيناقشها مجلس النواب الجمعة


أعلن زعيم الأغلبية الديموقراطية في مجلس النواب الأميركي ستيني هوير الخميس أن البحث ما زال مستمرا بين أعضاء الكونغرس في مجلسي الشيوخ والنواب ومع وزارة المالية لطرح خطة الإنقاذ المصرفي على التصويت في مجلس النواب صباح الجمعة.

وقال إننا نريد فعلا التوصل إلى اتفاق مع الجمهوريين على تمديد ضمانة البطالة مشيرا إلى تعديل يريد الديموقراطيون في مجلس النواب إدخاله على خطة بولسون.

وأضاف "سوف نجري محادثات ولكن الجميع متفقون على القول إنه يجب المصادقة على هذا القانون سريعا مضيفا أن النقاش حول القانون الذي يهدف إلى استقرار النظام المالي سيبدأ صباح الجمعة.

وأعرب عن تفاؤله بان الديموقراطيين سيصوتون على خطة بولسون كما أعرب عن أمله في أن يكون التصويت كبيرا في الجانب الجمهوري.

وكان مجلس النواب قد رفض الاثنين خطة بولسون بأغلبية 228 صوتا مقابل 205. وقد أيد 60 بالمئة من الديموقراطيين هذه الخطة في حين رفضها 67 بالمئة من الجمهوريين.

وكان مجلس الشيوخ قد أجاز مساء الأربعاء النسخة المعدلة من خطة إنقاذ القطاع المصرفي التاريخية التي أعدها وزير المالية هنري بولسون.

بيلوسي متفائلة بالمصادقة على الخطة

من ناحية أخرى، قالت نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب الأميركي يوم الخميس إنها لن تطرح خطة الإنقاذ المالي التي تبلغ تكاليفها 700 مليار دولار في اقتراع في المجلس ما لم تتأكد من توفر عدد كاف من الأصوات لإقرارها.

وأضافت بيلوسي قائلة للصحفيين لن نطرح مشروع قانون في اقتراع لا تتوفر له الأصوات الكافية، وقالت إنها متفائلة من أنه سيتم طرح مشروع القانون هذا للاقتراع.
XS
SM
MD
LG