Accessibility links

logo-print

شركة سكاي بي للاتصالات تجري تغييرات في تخزين الرسائل


أعلنت شركة سكاي بي "Skype" وهي وحدة الاتصالات في شركة "eBay" على الانترنت أنها ستجري تغييرات في تقنية تخزين وحمل رسائل مستخدميها.

وأشارت الشركة إلى أنها ستباشر بذلك على أثر الكشف عن دخول شركة صينية كانت قد عملت مؤخرا على تخزين رسائل المستخدمين من دون علم سكاي بي.

وكشف تقرير أن شركة توم اونلاين التي تملك أغلبية مشروع سكاي بي الصيني كانت قد راقبت وخزنت بعض الرسائل النصية لمستخدميها.

كما أظهر التقرير أن خدمة الانترنت تراقب الأحاديث النصية التي تستخدم فيها تعابير ذات حساسية سياسية وتخزنها مع ملايين البيانات الشخصية للمستخدمين على أجهزة كمبيوتر يمكن أن يدخل إليها أي شخص بسهولة بما في ذلك الحكومة الصينية.

وقالت جينفر كوكين المتحدثة باسم سكاي بي إن الخصوصية انتهكت في خوادم توم اونلاين وانه يتعين الآن إصلاح الأمر، مشيرة إلى أنه ليس مستغربا احتمال مراقبة الحكومة الصينية للاتصالات الداخلة إلى البلاد والخارجة منها.

وأكدت كوكين أن البحث الآن في تقنيات سكاي بي سيركز على إجراء تغيرات في تخزين وتحميل الرسائل.

وقالت كوكين إن سكاي بي اعترفت علنا في عام 2006 انه في سبيل الالتزام باللوائح الصينية كانت توم تشغل آلة لعرقلة كلمات معينة في الرسائل دون انتهاك خصوصية المستخدم، لكنها قالت إن هذه السياسة تغيرت.

XS
SM
MD
LG