Accessibility links

نواب لبنانيون موارنة يشددون على ضرورة التوصل إلى مصالحة مسيحية


اتفق 20 من النواب اللبنانيين الموارنة في اجتماع عقد الجمعة تلبية لدعوة من الرابطة المارونية على ضرورة التوصل إلى مصالحة مسيحية.

وقال جوزيف طربيه رئيس الرابطة المارونية بعد الاجتماع إن الأولوية ستكون للمصالحات التي توقف هدر الدم في الشارع، وستبدأ أولا بمصالحة بين القوات اللبنانية بزعامة سمير جعجع الذي ينتمي إلى الغالبية النيابية المناهضة لسوريا، وحزب المردة الذي يتزعمه الوزير والنائب السابق سليمان فرنجية الموالي لسوريا.

وصرح جورج عدوان الذي مثل القوات اللبنانية في الاجتماع بأن المصالحة لا يمكن أن تتم إلا بلقاء بين جعجع وفرنجية معربا عن أمله في أن يعقد الاجتماع قريبا.

من ناحيته، قال طربيه إن المجتمعين اتفقوا على أن أي مصالحة مسيحية يجب أن تقوم على أساس الاعتراف بثوابت الكنيسة المارونية والالتفاف حول مقام البطريرك الماروني ومقام رئيس الجمهورية.

وأشار طربيه إلى أن فرنجية كان قد تحفظ في السابق على رعاية البطريرك نصر الله صفير للمصالحة بدعوى انه منحاز للطرف الآخر ، وطالب بمصالحة يرعاها الرئيس ميشال سليمان.

غير أن البطريرك صفير صرح قبل مغادرته بيروت إلى الفاتيكان اليوم الجمعة بمساعي المصالحة ونفى أن يكون منحازا لفريق معين وقال إنه في الواقع على مسافة واحدة من جميع الناس.
XS
SM
MD
LG