Accessibility links

logo-print

قوات الأمن في الكوت تطارد ثلاثة منتمين للجماعات الخاصة


تبحث قوات الأمن العراقية في مدينة الكوت عن ثلاثة مطلوبين قالت إنهم يعملون لصالح إيران في ما اختفى ضابط برتبة ملازم أول في قوات الشرطة في ظروف غامضة.

ودعت تلك القوات المواطنين إلى التعاون معها و تزويدها بالمعلومات التي تساعد في القبض على هؤلاء الذين وصفتهم بالخطرين ووزعت إعلانات عنهم علقت على الجدران على الطريق الرئيس الواصل بين العاصمة بغداد ومدن الوسط والجنوب وتحديداً في مفرق النعمانية الواقع شمال الكوت.

وحملت الإعلانات الجدارية صوراً لهم فضلا عن أسمائهم وهم محمد سيد جودة الزاملي، وجعفر الفرطوسي، والملقب بأبو ذر كما حملت رقمين أحدهما لهاتف محمول وعنوان الكتروني، في حين خلت تلك الإعلانات من أية معلومات حول الطريقة التي يتعاملون بها مع إيران أو الجهة التي ينتمون إليها أو في ما إذا كانوا من المسلحين الذين يقفون وراء عمليات العنف.

وقد أفاد عدد من المواطنين في أحاديث مع مراسل "راديو سوا" رفضوا الكشف عن أسمائهم أن الأشخاص الثلاثة من القياديين البارزين في جيش المهدي الذي انشقوا عن مقتدى الصدر، مشيرين إلى أنهم من سكان قضاء النعمانية ويقفون وراء التدهور الأمني فيه، خاصة أثناء المواجهات المسلحة التي اندلعت بين أنصار الصدر والقوات الحكومية في الأشهر القليلة الماضية على حدِّ قولهم.

وقد كشف مصدر أمني مسؤول في حديث مع مراسل "راديو سوا" عن أن القوات الحكومية ستباشر ابتداء من الأسبوع المقبل استلام بعض المواقع العسكرية من القوة المتعددة الجنسيات استعدادا لتسلم الملف الأمني بشكل كامل نهاية هذه الشهر أو مطلع الشهر القادم.

وأشار المصدر إلى أن مراسيم رسمية ستجرى بهذه المناسبة بحضور كبار قادة الجانبين دون أن يعطي تفاصيل إضافية.
في سياق آخر أفاد المصدر نفسه أن قوات الشرطة واصلت بحثها لليوم الثالث على التوالي عن ضابط برتبة ملازم أول يدعى حسين سعيد كان مسؤولا عن توزيع المستحقات المالية الشهرية لأفرادها بعد اختفائه الثلاثاء الماضي في ظروف غامضة وبحوزته قسم كبير من هذه المستحقات يصل إلى 100 مليون دينار عراقي، مشيرا إلى أنها فتحت تحقيقاً في الحادث لمعرفة في ما إذا كان سعيد تم اختطافه أم سرق المبلغ، على حدِّ قوله.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في الكوت حسين الشمري:
XS
SM
MD
LG