Accessibility links

logo-print

هيل يصل بكين في مسعى لتحريك المفاوضات السداسية حول الملف النووي لكوريا الشمالية


وصل المفاوض الأميركي في الملف النووي لكوريا الشمالية كريستوفر هيل السبت إلى بكين في زيارة خاطفة في إطار جهوده لتحريك المفاوضات حول إزالة القدرات النووية التي تملكها بيونغ يانغ حسب ما أفاد به ناطق باسم السفارة الأميركية في بكين.

وأوضح المصدر أن هيل سيجري محادثات مع مسؤولين صينيين بينهم كبير المفاوضين الصينيين "واو داوي" حيث سيطلعه على نتائج مهمته الأخيرة في كوريا الشمالية.

وأكد هيل لدى توقفه الجمعة في سيول بعد زيارة استمرت يومين لكوريا الشمالية أنه اجري محادثات جوهرية في بيونغ يانغ.

غير أنه لم يعط أي تفاصيل حول محادثاته التي وصفها بأنها كانت طويلة مع نظيره الكوري الشمالي كيم كاي-غوان ومسؤولين آخرين.

ومن جانبها ، أكدت وزارة الخارجية الأميركية الجمعة أن كوريا الشمالية تسعى إلى إعادة إطلاق برنامجها النووي رغم المفاوضات السداسية ،والتي تضم الصين والكوريتان والولايات المتحدة واليابان وروسيا، والهادفة إلى التوصل إلى اتفاق حول الملف النووي لكوريا الشمالية.

وتخوض كوريا الشمالية منذ العام 2003 مفاوضات للتخلي عن برنامجها النووي في مقابل تلقي مساعدات اقتصادية وأخرى في مجال الطاقة وضمانات دبلوماسية وأمنية.

وكانت بيونغ يانغ قد أغلقت مفاعلها النووي الرئيسي وبدأت تفكيكه تنفيذا للاتفاق السداسي الذي وقعته في اكتوبر/ تشرين الأول 2007 مع كل من الصين وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة واليابان وروسيا.

غير أن تطبيق الاتفاق تعثر لاحقا جراء خلافات على تفاصيل عمليات التفتيش.

ففي حين تطالب الولايات المتحدة بان تخضع كوريا الشمالية لآلية تفتيش كاملة، يؤكد نظام بيونغ يانغ بأن اتفاق عام 2007 لم ينص على هذه العملية، متوعدا بإعادة تشغيل منشآتها النووية وتزويدها بمواد انشطارية.
XS
SM
MD
LG