Accessibility links

logo-print

مسؤول في حزب كاديما ينتقد تصريحات اولمرت حول الانسحاب من كافة الأراضي الفلسطينية


اعتبر تساحي هانيغبي المسؤول في حزب كاديما السبت أن التصريحات الأخيرة لرئيس الوزراء الإسرائيلي المستقيل ايهود اولمرت حول ضرورة الانسحاب من كافة الأراضي الفلسطينية تتجاوز إلى حد كبير مواقف الحزب المبدئية حسب قوله.

وقال هانيغبي وهو رئيس لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في الكنيست للإذاعة الإسرائيلية العامة إن تصريحات اولمرت تتجاوز مواقف الحزب المبدئية وتصب في إطار مواقف اليسار المتطرف.

واضاف هانيغبي احد ابرز شخصيات حزب كاديما "لا اعتقد أن اولمرت بإمكانه التوصل خلال الفترة المتبقية له في السلطة إلى اتفاق مع الفلسطينيين يلزم خلفه".

وتابع أن "الحزب لم يجر أبدا نقاشا فعليا حول الخطوط الحمر التي يجب عدم تجاوزها في مجال التنازل عن الأرض، لكنني اعتقد أن هذه التنازلات ستكون بعيدة جدا عما دعا إليه اولمرت".

وكان أولمرت قد صرح لصحيفة يديعوت احرونوت في نهاية سبتمبر/أيلول الماضي بأنه "يجب التوصل إلى اتفاق مع الفلسطينيين مما يعني انه يجب الانسحاب من كل الأراضي تقريبا، إذا لم يكن من كل الأراضي".

وأوضح اولمرت أن ذلك الانسحاب يجب أن يشمل القدس الشرقية التي ضمتها إسرائيل عام 1967 وكذلك هضبة الجولان التي احتلتها إسرائيل من سوريا عام 1967.

وكان ايهود اولمرت قد قدم استقالته من رئاسة الحكومة الإسرائيلية في 21 سبتمبر/ أيلول الماضي بسبب الاشتباه بضلوعه في قضايا فساد ويرئس حاليا حكومة انتقالية ، فيما خلفته وزيرة الخارجية تسيبي ليفني في رئاسة حزب كاديما وهي تحاول تشكيل ائتلاف حكومي جديد.
XS
SM
MD
LG