Accessibility links

الوحدات العسكرية البولندية في العراق تنهي بشكل رسمي مهامها هناك وتكمل انسحابها أواخر الشهر


أنهت الوحدات العسكرية البولندية المنتشرة في العراق منذ العام 2003 السبت وبشكل رسمي مهامها هناك على أن تكمل انسحابها أواخر الشهر الحالي.

وقال وزير الدفاع البولندي بوغدان كليتش خلال احتفال أقيم في الديوانية بحضور القائد الجديد لقوات التحالف الجنرال الأميركي راي اوديرنو "نشعر بالمسؤولية تجاه العراق، فإنهاء مهمتنا لا يعني نهاية التزاماتنا".

وأعرب عن أمله في التعاون في المجالات الاقتصادية والمالية. وينتشر حوالي 900 جندي بولندي في جنوب العراق حاليا بعد ان كانوا 2500 العام 2003، وذلك بسبب خفض إعدادهم تدريجا.

وأكد بيان عسكري ان الوحدة البولندية فقدت21 جنديا في العراق فضلا عن إصابة 70 آخرين بجروح خلال السنوات الخمس المنصرمة. وأكد مالينوفسكي للصحافيين أن الجنود المنتشرين في الديوانية ومحيطها سيكملون انسحابهم من العراق آخر الشهر الحالي.

وأوضح اوديرنو للصحافيين في وقت لاحق أن توقيت انسحاب الوحدة البولندية "جيد" نظرا لتحسن الأوضاع الأمنية في المنطقة.

وأضاف من دون توضيحات أنه سيتم إرسال بعض الجنود إلى هذا المكان ولكن ليس بالإعداد السابقة.

يذكر أن السلطات العراقية تسلمت في يوليو/تموز الماضي الملف الأمني في الديوانية التي شهدت قتالا ضاريا بين الفئات الشيعية.
XS
SM
MD
LG