Accessibility links

logo-print

رايس تعلن في نيودلهي احتمال تأجيل توقيع اتفاق التعاون في المجال النووي المدني مع الهند


وصلت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس السبت الى نيودلهي حيث يفترض أن توقع بالأحرف الأولى اتفاق تعاون في المجال النووي المدني غير أن رايس التي ستلتقي رئيس الوزراء منموهان سينغ ونظيرها الهندي براناب موكيرجي، ألمحت إلى إمكانية عدم توقيع الاتفاق في اللحظة الأخيرة بسبب مشاكل بيروقراطية.

وقالت رايس للصحافيين في الطائرة التي أقلتها الى الهند "هناك تفاصيل إدارية عالقة".

وكان المتحدث باسم الخارجية الأميركية شون ماكورماك قال الخميس أن رايس ستوقع الاتفاق النووي المعروف باسم "123" والذي أعلن عنه في2005 .

وتأجيل توقيع الاتفاق الذي يشكل حجر الزاوية في التقارب بين الدولتين، سيكون عثرة جديدة في المحادثات التي أطلقت قبل ثلاث سنوات لرفع الحظر على التجارة النووية المفروض على الهند بعد تجاربها النووية في1974 .

وبحسب مصادر في الخارجية الهندية ترغب نيودلهي في ان يوقع بوش على الاتفاق قبل المضي في هذه العملية. وقالت رايس إنها مخولة توقيع الميثاق قبل أن يوقعه الرئيس بوش.

وتأتي زيارة رايس بعدما اقر مجلسا النواب والشيوخ في 27 سبتمبر/أيلول والأول من أكتوبر/تشرين الأول قانونا معدلا يسمح للولايات المتحدة ببيع الهند مفاعلات نووية ووقودا لأغراض مدنية ونقل تكنولوجيا نووية.

وتأمل الولايات المتحدة والهند تعزيز "تعاونهما الاستراتيجي" الجديد. وحتى انتهاء الحرب الباردة، كانت الهند تنتهج سياسة "عدم الانحياز".

وتبقى روسيا شريكة الهند في المجال النووي وهي على وشك توقيع اتفاق مع نيودلهي. ووقعت فرنسا والهند الاتفاق النووي بينهما الثلاثاء.

وستزور رايس الأحد كازاخستان البلد الغني بالغاز والنفط. وستبحث رايس مع الرئيس نور سلطان نزارباييف ورئيس الوزراء كريم ماسيموف في التعاون في مجالي الأمن والطاقة وفي الإصلاحات السياسية والاقتصادية.
XS
SM
MD
LG