Accessibility links

logo-print

نيغروبونتي يستمع إلى آراء الفرقاء السياسيين في كركوك


أجمعت الكتل السياسية المختلفة في مجلس محافظة كركوك على أن زيارة جون نيغروبرنتي نائب وزيرة الخارجية الأميركية الذي كان قد وصل الى كركوك السبت برفقة رايان كروكر السفير الأميركي في العراق وعدد من المسؤولين الاميريكيين، أجمعت على أنها كانت زيارة ناجحة.

وفي هذا الشان قال أحمد العسكري عضو المجلس عن القائمة المتاخية الكردية لـ"راديو سوا": "الزيارة كانت ناجحة وجيدة، القوائم كافة اتفقت في آرائها على ضرورة تطبيق الدستور بجميع فقراته دون تمييز بين بند وآخر فضلا عن أمن المدينة واستقرارها".

فيما وصف محمد خليل المتحدث باسم المجموعة العربية في المجلس الزيارة بأنها كانت استطلاعية، موضحا بقوله:

"أعتقد أن الزيارة كانت بهدف الاطلاع على آراء القوائم المختلفة في مجلس المحافظة حول الإدارة المشتركة في كركوك وتقاسم السلطات، وحول القرار الأخير للبرلمان بشأن المادة 24 الخاصة بكركوك في قانون الانتخابات. لقد أكد الوفد على بناء عراق جديد والاهتمام بوضع كركوك لوجودها الاستراتيجي المهم في المنطقة".

بدوره لفت حسن توران العضو التركماني في المجلس إلى أن الزيارة كانت ايجابية ومثمرة، موضحا بقوله: "الزيارة كانت ايجابية وتعكس مدى اهمية كركوك في الاجندة السياسية الاميركية، وهي تنطوي على معاني ودلالات مهمة، وهي كذلك مثمرة لأن الوفد استمع الى آرائنا بشأن القضايا المتعلقة بوضع المدينة".

من جانبه أشار نغروبرنتي بعد استماعه لآراء تلك الكتل إلى تأثير الوضع الأمني والاستقرار الذي تشهده كركوك على الواقع الاقتصادي والمستوى المعيشي لسكانها، موضحا أن أي نجاح تحققه الإدارة الاميركية في كركوك هو دليل على نجاحها في العراق.

وقد تناولت الزيارة التي قام بها نغروبرنتي الى كركوك والتي جاءت وسط اجراءات امنية مشددة العديد من القضايا الامنية والاقتصادية وكذلك السياسية.

التفاصيل من دينا أسعد:
XS
SM
MD
LG