Accessibility links

كريستوفر هيل يتوقف في عاصمة اليابان بعد زيارة بيكين في إطار مفاوضات نزع أسلحة بيونغ يانغ


أفاد ناطق أميركي ان المفاوض الأميركي بشأن ملف كوريا الشمالية النووي كريستوفر هيل غادر السبت بكين اثر زيارة دامت بضع ساعات واندرجت في إطار جهوده لتحريك المفاوضات حول نزع أسلحة بيونغ يانغ النووية.

وأضاف الناطق باسم السفارة الأميركية في الصين ان كريستوفر هيل الذي قام هذا الأسبوع بمهمة في كوريا الشمالية سيتوقف في طوكيو في طريق عودته إلى واشنطن.

وفي بكين أجرى هيل محادثات مع مسؤولين صينيين بينهم كبير المفاوضين وو داوي وسفير روسيا في الصين سيرغي رازوف وفق المتحدث.

وتشارك الصين وروسيا والولايات المتحدة في المفاوضات السداسية حول ملف كوريا الشمالية النووي، إلى جانب الكوريتين واليابان. وفي أعقاب توقفه في صول بعد زيارة دامت يومين إلى كوريا الشمالية أعلن هيل انه أجرى محادثات "جوهرية" في بيونغ يانغ دون إعطاء تفاصيل تلك المباحثات.

وحاول هيل الذي وصل الأربعاء إلى كوريا الشمالية إنقاذ اتفاق نزع الأسلحة وتفكيك المنشآت النووية في كوريا الشمالية الموقع في 2007 والذي يشهد تطبيقه عقبات حاليا.

كوريا الشمالية تسعى لإطلاق برنامجها النووي

وأكدت وزارة الخارجية الأميركية الجمعة أن كوريا الشمالية تواصل جهودها لإعادة إطلاق برنامجها النووي رغم المفاوضات السداسية الهادفة إلى إنقاذ الاتفاق.

وتخوض كوريا الشمالية منذ العام 2003 مفاوضات للتخلي عن برنامجها النووي في مقابل تلقي مساعدة في مجال الطاقة وضمانات دبلوماسية وأمنية. وكانت أغلقت مفاعلها النووي الرئيسي وبدأت تفكيكه تنفيذا للاتفاق السداسي الذي وقعته في أكتوبر / تشرين الأول 2007 مع كل من الصين وكوريا الجنوبية والولايات المتحدة واليابان وروسيا.

لكن تطبيق الاتفاق تعثر لاحقا جراء خلافات على تفاصيل عمليات التفتيش.

ففي حين تطالب الولايات المتحدة بان تخضع بيونغ يانغ لآلية تفتيش كاملة، يؤكد النظام الشيوعي بان اتفاق 2007 لم ينص على هذه العملية، متوعدا بإعادة تشغيل منشآته النووية وتزويدها بمواد انشطارية.

وتعترض بيونغ يونغ كذلك على عدم شطبها من اللائحة الأميركية للدول الداعمة الإرهاب.
XS
SM
MD
LG