Accessibility links

الجيش الأميركي يقتل قياديا في القاعدة يعتقد بأنه وراء تفجير مسجدي بغداد


أعلن الجيش الأميركي في بيان له السبت مقتل قيادي بارز في تنظيم القاعدة يدعى ماهر محمود أحمد الزبيدي يعتقد بأنه العقل المدبر لعدد من الهجمات الانتحارية ضد المدنيين العراقيين، بما في ذلك تفجيرات الخميس الماضي التي أدت إلى مقتل ما لا يقل عن 20 شخصا في مسجديْن وسط بغداد.

وأضاف البيان أن زوجة الزبيدي قتلت خلال محاولة اعتقاله الجمعة في منطقة الأعظمية في بغداد.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن ضباط أميركيين القول إن الزبيدي ضالع في التخطيط والمشاركة في عمليات إعدام مصورة للمختطفين، مشيرين الى ظهوره في شريط فيديو يصور عملية إعدام أحد الدبلوماسيين الروس الذين اختطفوا من قبل تنظيم القاعدة عام 2006.

XS
SM
MD
LG