Accessibility links

logo-print

كوشنير وعباس يشيدان بتصريحات ايهود اولمرت بشأن الانسحاب من غالبية الأراضي المحتلة


أشاد وزير الخارجية الفرنسية برنار كوشنير والرئيس الفلسطيني محمود عباس السبت بتصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي المستقيل ايهود اولمرت الذي أكد ضرورة الانسحاب من غالبية الأراضي الفلسطينية المحتلة وقوله إن هذا الانسحاب ينبغي ان يشمل القدس الشرقية التي ضمتها إسرائيل العام 1967 وهضبة الجولان السورية.

وقال كوشنير للصحافيين اثر لقائه عباس في رام الله بالضفة الغربية "احيي شجاعة ايهود اولمرت. إنها رؤية متقدمة جدا من جانب رجل سياسي واسع الأفق".

من جهته، علق عباس على مواقف اولمرت وقال إنه يدعم كل ما قاله الوزير الفرنسي، ويشعر بان التصريحات الأخيرة لايهود اولمرت كانت ايجابية جدا.

وفي تصريحات غير مسبوقة لصحيفة "يديعوت احرونوت" في نهاية سبتمبر/أيلول، قال اولمرت "علينا التوصل إلى اتفاق مع الفلسطينيين، ما يعني وجوب الانسحاب من غالبية الأراضي المحتلة، اذا لم يكن من كل الأراضي".

وقدم اولمرت المشتبه بضلوعه في قضايا فساد، استقالته في 21 سبتمبر/ايلول ويترأس مذذاك حكومة انتقالية، فيما تسعى وزيرة خارجيته تسيبي ليفني التي خلفته على رأس حزب كاديما إلى تشكيل حكومة ائتلافية جديدة.

استنكار في إسرائيل لتصريح أولمرت

وقد وصف رئيس لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في الكنيست الإسرائيلي تصريحات رئيس الوزراء إيهود أولمرت الأخيرة حول الانسحاب من الأراضي الفلسطينية بأنها تتجاوز المواقف المبدئية لحزب كاديما.
XS
SM
MD
LG