Accessibility links

logo-print

الدول الأوروبية الأربع الكبرى في مجموعة الثماني تدعو لعقد قمة لبحث تشكيل النظام المالي العالمي


دعت الدول الأوروبية الأربع الكبرى الأعضاء في مجموعة الثماني السبت إلى عقد قمة دولية في أسرع وقت مع الدول المعنية بشأن إعادة تشكيل النظام المالي العالمي ، بحسب ما أعلن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي والرئيس الحالي للاتحاد الأوروبي اثر قمة مصغرة في باريس.

وأوضح ساركوزي إن "إعادة التشكيل هذه ستنظم حول المبادئ الآتية: على كل الفاعلين في الأسواق المالية أن يخضعوا للتنظيم أو الإشراف وليس المصارف التجارية فقط".

وتابع إن "ذلك يعني عمليا وكالات التصنيف ومصارف الاستثمار وصناديق الاحتياط". وأكد ساركوزي أيضا انه ينبغي إعادة النظر في قواعد المحاسبة لتفادي فورات المضاربات عندما تسير الأمور بشكل جيد وأزمات السيولة كالتي نشهدها عندما تسوء الأمور.

براون: الأزمة في أميركا أثر على الجميع

هذا وقد صرح رئيس الوزراء البريطاني غوردن براون بان القادة المجتمعين في قمة مصغرة في باريس اتفقوا على "الطلب من بنك الاستثمار الاوروبي صرف 25 مليار جنيه استرليني أي 31.5 مليار يورو لصالح المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

وقال براون في مؤتمر صحافي في ختام قمة جمعته مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي والمستشارة الألمانية انغيلا ميركل ورئيس وزراء ايطاليا سيلفيو برلوسكوني "ان الأزمة القادمة من أميركا أثرت على كل الشركات".

واضاف "لقد اتفقنا على الطلب من بنك الاستثمار الأوروبي صرف مبلغ 25 مليار جنيه استرليني لتمويل المؤسسات الصغيرة". وكان براون أعلن السبت قبل مغادرته إلى باريس انه سيعرض على نظرائه الفرنسي والايطالي والألماني إنشاء صندوق أوروبي براسمال 12 مليار جنيه استرليني أي 15.3 مليار يورو لمساعدة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

ميركل تتوقع ان تتحمل كل دولة مسؤولياتها

وقد رأت المستشارة الألمانية انغيلا ميركل السبت إن على كل دولة ان "تتحمل مسؤولياتها على المستوى الوطني" في مواجهة أزمة المصارف، وإنما من دون الإضرار بمصالح الدول الأوروبية الأخرى.

وقالت ميركل خلال مؤتمر صحافي مشترك اثر القمة الأوروبية المصغرة في باريس والتي بحثت الأزمة المالية، "على كل دولة أن تتحمل مسؤولياتها على المستوى الوطني".

لكنها شددت على وجوب أن تحترم خطة الإنقاذ التي يقررها كل بلد قواعد المنافسة الشريفة بين المصارف الأوروبية.

وابدت ميركل "عدم رضاها" عن قيام الحكومة الايرلندية بمنح ضمانات لعدد من المصارف الايرلندية الكبرى.

وأضافت "سبق ان طلبنا من المفوضية الأوروبية والمصرف المركزي الأوروبي إجراء مباحثات مع ايرلندا. من المهم التحرك في شكل متوازن وعدم التسبب بخسائر بين البلدان، ينبغي القيام بخطوات تحترم المنافسة".
XS
SM
MD
LG