Accessibility links

logo-print

الولايات المتحدة والهند ترجآن التوقيع على اتفاق للتعاون بينهما في المجال النووي السلمي


أرجأت الولايات المتحدة والهند التوقيع بالأحرف الأولى على اتفاق للتعاون بينهما في المجال النووي السلمي لأسباب إدارية.

وكانت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليسا رايس قد وصلت السبت إلى نيودلهي في زيارة تستغرق 24 ساعة لتوقيع الاتفاق.

ولكن وزارة الخارجية الهندية أعربت عن رغبتها في أن يوقع الرئيس بوش الاتفاق قبل أن يتفق البلدان على موعد لإقامة حفل التوقيع الرسمي.

وكان مجلسا النواب والشيوخ في الولايات المتحدة قد أقرا في الـ27 من الشهر الماضي والأول من الشهر الحالي مشروع قانون معدلا يسمح للحكومة الأميركية ببيع الهند مفاعلات نووية ووقود نووي لأغراض مدنية، غير أن مشروع القانون لم يسلم إلى البيت الأبيض لكي يوقعه الرئيس بوش ويصبح قانونا واجب التنفيذ.

وتعتزم رايس بعد انتهاء زيارتها للعاصمة الهندية التوجه إلى كازاخستان للتباحث مع الرئيس نور سلطان نزارباييف التعاون بين بلاده والولايات المتحدة في مجالي الأمن والطاقة، علاوة على بحث إدخال إصلاحات سياسية واقتصادية في كازاخستان.
XS
SM
MD
LG