Accessibility links

logo-print

"جيب الملك جيبه" أول مسرحية سياسية عراقية منذ عقود


اكتظت صالة المسرح الوطني التابع لوزارة الثقافة العراقية الخميس بأكثر من ألف شخص حضروا لمشاهدة مسرحية "جيب الملك جيبه" التي توجّه نقدا لاذعا للفساد السياسي للمرة الأولى منذ عقود، ويعدّ هذا العرض المسائي الأول منذ بداية الحرب في عام 2003.

ورغم التفجير الذي سبق موعد العرض الأول للمسرحية الثلاثاء الماضي وإغلاق قوات الشرطة للمنافذ المؤدية إلى المكان حضر المئات في حينها سيرا على الأقدام.

واستوحي اسم المسرحية من "هوسة" وهي الهتاف الشعبي "جيب الكأس جيبه" التي ذاع صيتها بعد فوز المتخب العراقي بلقب كأس آسيا لكرة القدم صيف العام الماضي، لكن المواطنين استخدموا هذه العبارة بأسلوب تهكمي للتعبير عن معاناتهم اليومية ومصاعبهم.

وتتحدث المسرحية التي كتبها علي حسين وأخرجها الفنان حيدر منعثر الذي يؤدي دور الملك عن حاكم يسعى لإيهام الناس برعايته لهم، لكنه يتطلع إلى إشباع رغباته والاهتمام بمصالحه الشخصية، مما ألحق الأذى بمن يعيشون في مملكته.

وتتلخص المسرحية حول محاولة يقوم بها أحد المواطنين لخطف الملك والتجول معه ليلا لكي يشاهد بأم عينه المشاكل والمخاوف التي يعانيها الناس نتيجة عدم استقرار الأوضاع الأمنية في أرجاء المملكة التي يسودها النهب والسلب والقتل.

وتتصدى المسرحية لواقع سياسي يستند إلى مبدأ المحاصصة السائد، وتوجّه انتقادا لاذعا لمظاهر حياتية يرى الكاتب أنها محكومة بالمصالح الشخصية أكثر من اهتمامها بمصالح المواطن وحياته.

ويقول الكاتب إن للمسرحية طابعا سياسيا ويأمل في أن تشكل عودة إلى المسرح السياسي بعد تغييبه لسنوات طويلة، حيث افتقدت خشبات المسرح مثل هذا النمط الذي اعتاد عليه العراقيون في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي.

وشارك 14 ممثلا في تأدية الأدوار المسرحية بينهم الفنان علي داخل الذي يؤدي دور رئيس البرلمان وقاسم السيد وفلاح إبراهيم ونجم الربيعي وزهرة بدن.

من جهته، قال المخرج حيدر إن الحضور اللافت يشكل دليلا على اهتمام الرأي العام بمثل هذه الأعمال التي تتميز بالجرأة والسخرية وانتقاد الواقع الانتهازي عبر صور سياسية تركز عليها المسرحية.

يشار إلى أن المسرح العراقي عاني في السابق من سطوة رقابية جردته من الوظائف الأساسية التي كان المسرحيون يحاولون تكريسها للمصلحة العامة حتى أصبحت العروض التجارية تنسجم مع توجهات النظام السابق في بغداد منذ مطلع التسعينيات.

XS
SM
MD
LG