Accessibility links

جنرال تركي يتهم حكومة شمال العراق بتقديم الدعم للمتمردين الذين قتلوا 15 جنديا تركيا


اتهم الجيش التركي أكراد العراق بمساعدة المتمردين من حزب العمال الكردستاني الذين يتخذون من شمال العراق ملاذا لهم.

وقال الجنرال حسن ايغزيس نائب قائد الجيش: "إننا لا نتلقى أي تعاون من حكومة شمال العراق ضد المتمردين، ناهيك عن الدعم الذي يقدمونه للمتمردين كالقدرات المتعلقة بالهياكل الأساسية كالمستشفيات والطرق وغيرها."

وقد تعهدت تركيا بالرد بحزم على الهجوم الذي شنه حزب العمال الكردستاني المحظور على موقع للجيش التركي على الحدود مع العراق وأسفر عن مقتل ما لا يقل عن 15جنديا. كما قتل، في الهجوم 20 متمردا كرديا حسبما أفاد به الجيش في بيان أصدره عقب الحادث.

وقال رجب طيب آردوغان رئيس الوزراء الذي يزور تركمنستان: "إن الحكومة بصفتها السلطة السياسية تتفق مع قوى الأمن على ضرورة القضاء على التمرد، وسيواصلان بحث الإجراءات التي يجب اتخاذها ضد الإرهابيين، كما سيواصلان الحرب على حزب العمال الكردستاني".

ويرى المحللون أن الحكومة سترد بحزم نتيجة الضغوط التي تشعر بها من جانب الشعب لوقف العمليات التي ينفذها حزب العمال الكردستاني.

وقال المحلل سومازتورك: "لدى الأكراد القدرة الحقيقية على الإيقاع بوحدات من الجيش التركي داخل تركيا، كما أن بإمكانهم مهاجمة المواقع العسكرية، أي أنهم على استعداد تام، فضلا عن أنهم مسلحون ومجهزون على أكمل وجه."

تركيا تبدأ مراسم دفن الجنود الـ15 جنديا

وقد بدأت تركيا الأحد مراسم دفن 15 جنديا قتلوا في هجوم للمتمردين الأكراد فيما أعلن القادة المدنيون والعسكريون في البلاد أن سحق الناشطين الانفصاليين بات عملا أولويا بشكل مطلق.

ويشارك الرئيس التركي عبد الله غول في أحد مراسم الدفن في مدينة اسكيشهير غرب البلاد فيما يحضر رئيس الوزراء رجب طيب آردوغان ووزير التجارة الخارجية كورساد توزمن بالتوالي المراسم في كيريكاليه وسط البلاد ومرسين في جنوبها.

وشارك العشرات في أول مراسم دفن الأحد في مدينة سيرت جنوب شرق البلاد، وحملوا الأعلام التركية وأطلقوا هتافات معادية لحزب العمال الكردستاني المسؤول عن الهجوم، بحسب وكالة أنباء الاناضول. وتقام مراسم دفن في تسع محافظات أخرى الأحد.

وقد قتل الجنود الجمعة في هجوم نفذه متمردو حزب العمال الكردستاني تدعمهم المدفعية الثقيلة من مواقعهم في شمال العراق، على موقع عسكري على بعد أربعة كيلومترات من الحدود مع العراق.
XS
SM
MD
LG