Accessibility links

وزير الخارجية الفرنسية كوشنير لم ينف قيام فرنسا باتصالات غير رسمية مع حركة حماس


لم ينف وزير الخارجية الفرنسية برنار كوشنير قيام بلاده باتصالات شبه رسمية مع حركة حماس وذلك خلال لقاء مع الصحافيين الأحد في القدس.

وقال كوشنير ردا على سؤال "رسميا نحن لا نقيم أي علاقات مع حماس، ولكن بشكل شبه رسمي هناك منظمات دولية تدخل قطاع غزة وخصوصا منظمات غير حكومية فرنسية وهي تمدنا بمعلومات".

وكان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي قد قال في 24 يونيو/حزيران 2008 أثناء زيارة لمدينة بيت لحم بالضفة الغربية، إن "حماس تخطىء كثيرا في سلوكها. ولا يمكن صنع السلام مع الإرهاب، ونحن لا نتباحث مع إرهابيين. وهذا يسري على حماس وعلى كل الذين يتصرفون بهذه الطريقة".

ويخضع قطاع غزة لحصار إسرائيلي منذ سيطرة حماس عليه في يونيو/حزيران 2007. وتم تخفيف هذا الحصار منذ 19 يونيو/حزيران بموجب تهدئة في أعمال العنف تم احترامها على نطاق واسع من قبل إسرائيل وحماس.

وردا على سؤال عن انخراط فرنسا في مفاوضات الإفراج عن الجندي الفرنسي الإسرائيلي جلعاد شاليت المحتجز في قطاع غزة منذ يونيو/حزيران 2006، قال كوشنير "إن فرنسا على استعداد للمساعدة في المفاوضات غير أن أحدا لم يطلب منا ذلك". وأضاف "إذا كان باستطاعة فرنسا القيام بشيء فستفعل".

وكوشنير يقوم بزيارة للمنطقة التقى خلالها الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض. كما أجرى مباحثات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي المستقيل إيهود أولمرت ووزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني.
XS
SM
MD
LG