Accessibility links

مدرسو الرياضيات يسعون لتطوير أساليب تعليمها


يسعى الكادر التعليمي والتدريسي المختص بمادة الرياضيات في العراق إلى تطوير تلك المادة بما يتماشى وتطور المعيار الرياضي العالمي.

وقد ناقش عدد من المدرسين والمعلمين المختصين بمادة الرياضيات في وزارة التربية بحوثاً علمية قدمت لتطوير مناهج هذه المادة في المدارس الإبتدائية والثانوية، فضلا عن معاهد المعلمين.

حيث أوضح المدير العام لمديرية المناهج التربوية وكالة غازي مطلك في مؤتمر الوزارة التربوي الخاص الذي عقد الأثنين لمناقشة مسودة الفلسفة التربوية وأهدافها، قائلاً:

"تسعى وزارة التربية لوضع هذا البرنامج، حيث عرضنا في هذه الندوة مدى اقتراب مناهجنا من المعيار العالمي، حيث هناك تطابق بين المنهج العراقي للرياضيات وبين المنهج العالمي، وحتى في بعض الأحيان نتفوق على المعيار العالمي بزيادة عدد الساعات والمواد الدراسية في المرحلتين الإعدادية والثانوية فضلاً عن الإبتدائية".

وشدد الأستاذ تحسين عبد الهادي المشرف التربوي في محافظة الديوانية شدد على تخصيص أساتذة في مادة الرياضيات لتدريسها وعدم إعطاء تلك المادة لأساتذة في اختصاصات أخرى كما هو سائد حالياً:

"تعد مادة الرياضيات حلقات متصلة مع بعضها حيث تبدأ من الصف الأول الابتدائي في الصفحة الأولى من مادة الرياضيات يأخذ التلميذ سؤال عن (صل حسب اللون أو حسب الشكل)، أما في الصف السادس الإعدادي يأخذ موضوعة الدالة، وما بين هذين الصفين كلها معلومات متراكمة حيث أن أي معلومة تعتمد على المعلومة السابقة، فإذا كان الأساس للمفاهيم الرياضية الأساسية لم يتعلمها بالشكل المطلوب فكيف سيواصل دراسته".

فيما طالب الأستاذ يوسف المعمار مدير إعدادية النجف للبنين بجعل موضوعة المجسمات الهندسية مادة قائمة بذاتها فضلا عن إدخالها في الامتحانات الوزارية، موضحاً ذلك بالقول:

"الآن المجسمة الهندسية لها تتابع في الهندسة المعمارية وصنوف أخرى في كليات وزارة التعليم العالي فلذلك يعد تعليم الطالب لرسم المجسمات ورسم مفرداتها ضرورياً في وقت إن أكثر المدرسين لا يجيدون تدريس هذه المجسمة فتهمش فضلا عن أن أسئلة المجسمات تكون اختيارية ما يؤدي إلى ترك الطالب لها وحصوله على درجة كاملة".

يشار إلى أن وزارة التربية قامت بوضع أسس إقرار مادة اللغة العربية ضمن مشروع الفلسفة التربوية التي أقرتها رئاسة مجلس الوزراء في هذا العام بدءاً من المرحلة الإبتدائية وحتى مراحل إعداد المعلمين لجميع المواد الدراسية في سقف زمني لا يتجاوز الثلاث سنوات.

التفاصيل من مراسلة "راديو سوا" في بغداد أمنية الراوي:
XS
SM
MD
LG