Accessibility links

logo-print

روما ويوفنتوس يتعرضان للهزيمة في دوري الدرجة الأولى الإيطالي


تعرض روما للهزيمة الثالثة هذا الموسم في دوري الدرجة الأولى الايطالي لكرة القدم الأحد بهدف وحيد من مضيفه سيينا، بينما واصل يوفنتوس تراجعه بهزيمته على أرضه بهدفين مقابل هدف أمام باليرمو في يوم شهد الكثير من حالات الطرد.

وتأخر روما وصيف بطل الموسم الماضي والذي أنهى المباراة بـ9 لاعبين بهدف أحرزه ماريو فريك في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول وخسر جهود المدافعين فيليب مكسيس وكريستيان بانوتشي لطردهما في الشوط الثاني.

وكان روما قد مُني الموسم الماضي بهزيمة ثقيلة على يد سيينا بثلاثة أهداف مقابل لا شيء.

وأحرز ليفان مكيدليدزة في الدقيقة 81 هدف الفوز لباليرمو على ملعب يوفنتوس الذي طرد لاعب وسطه محمد سيسوكو في الشوط الأول، وفشل يوفنتوس في تحقيق أي فوز في مبارياته الأربع الأخيرة.

تقدم فابريتسيو ميكولي مهاجم يوفنتوس السابق بهدف للفريق سجله في الدقيقة 24، ورغم هدف التعادل الذي أحرزه اليساندرو ديل بييرو قائد يوفنتوس من ركلة حرة تراجع الفريق للدفاع بعد طرد سيسوكو لحصوله على الإنذار الثاني.

وقال كلاوديو رانييري مدرب يوفنتوس لمحطة سكاي التلفزيونية: "الهزيمة على أرضنا مؤلمة بالتأكيد بعد التعادل في ثلاث مباريات أردنا تحقيق فوز، لكن اللاعبين قدموا كل ما بوسعهم. ونمرّ بفترة صعبة ولا مفر من الاعتراف بذلك. لا أريد تقديم أعذار لكن اللعب بـ10 لاعبين أمر صعب."

وارتقى اودينيزي ليتقاسم الصدارة مع لاتسيو وانترناسيونالي برصيد 13 نقطة من ست مباريات بعد أن أحرز فابيو كوالياريلا هدفين ليقوده للفوز 2- صفر على تورينو.

وفاز انترناسيونالي حامل اللقب 2-1 يوم السبت على بولونيا بينما تعادل لاتسيو 1-1 مع مضيفه ليتشي.

وحقق أتلانتا انتصارا كبيرا على ضيفه سامبدوريا 4-2 ليرفع رصيده إلى 12 نقطة.

وبقي سامبدوريا قريبا من منطقة الهبوط بعدما توقف رصيده عند أربع نقاط. واكتمل مسلسل حالات الطرد هذا اليوم بحصول ثنائي سامبدوريا بيترو اكاردي ودانييلي ديسينا على البطاقة الحمراء في الدقائق الأخيرة.

XS
SM
MD
LG