Accessibility links

أميركية ترفض تسليم بيتها بإطلاق النار على نفسها


أعلنت شركة فاني مي الأميركية للتمويل العقاري أنها قررت إعفاء سيدة تبلغ من العمر 90 عاما من تسديد ما تبقى من أقساط على منزلها المرهون للبنك بعد إطلاقها النار على نفسها عند محاولة الشرطة إخراجها من البيت نظرا لعم تسديد الأقساط.

وقالت الشركة الجمعة إنها ألغت إجراءات الحجز على المنزل الذي تقطنه السيدة منذ عام 1970 وسمحت للسيدة بالعودة إليه. وكانت السيدة ايدي بولك قد فشلت في تسديد الإقساط الشهرية للرهن العقاري على منزلها مما حدا بالبنك إلى الحجز عليه وبيعه لاحقا لشركة فاني مي التي طرحته بدورها في المزاد.

وعندما جاءت الشرطة إلى منزلها الأربعاء لتنفيذ أمر الإخلاء بالقوة، فاجأتهم ايدي بإطلاق النار على نفسها حيث اصيبت في صدرها ونقلت على إثرها إلى المستشفى.

وما زالت ايدي طريحة الفراش بالمستشفى غير انه يتوقع تماثلها للشفاء من إصابتها وعودتها إلى منزلها في غضون أسبوع.

الجدير بالذكر أن النائب الديموقراطي عن ولاية اوهايو دينيس كوسينتش قد استشهد بما حدث للسيدة ايدي أثناء مناقشة مجلس النواب خطة الحكومة بتقديم 700 مليار دولار لشراء أصول القروض المتعثرة للشركات كمثال لما آلت إليه أوضاع من عجزوا عن تسديد الأقساط المستحقة على منازلهم.
XS
SM
MD
LG