Accessibility links

logo-print

دراسة: ربع الثدييات في العالم مهددة بالانقراض


يواجه ربع أصناف الثدييات في العالم خطر الانقراض، كما تتراجع أعداد نصف أصناف الثدييات، وفقاً لدراسة إحصائية عالمية شاملة نشرت الاثنين.

فقد نظرت الدراسة في أصناف الثدييات المعروفة والتي يقدر عددها بـ5487 صنفا، وشارك بها 1700 خبيرا من 130 دولة خلال خمس سنوات، ونشرت نتائجها في مجلة العلوم.

وقال جان شيبر، وهو قائد فريق البحث ومنسق "الاتحاد العالمي للمحافظة على الطبيعة" إن الثدييات تتراجع في عددها بالتأكيد وإن العوامل الدافعة لذلك هي تدمير البيئات التي تعيش فيها.

وأضاف أن 25 بالمئة من الثدييات تواجه خطر الانقراض وفقاً للدراسة إلا أن النسبة قد تكون 36 بالمئة لأن المعلومات عن بعض الأصناف قليلة جداً.

ونقلت وكالة أسوشييتد برس عن الباحثين قولهم إن ثدييات البر والبحر تواجه مخاطر مختلفة، كما أن الثدييات كبيرة الحجم في خطر أكبر من صغيرة الحجم. فبالنسبة لثدييات البر يعد فقدان البيئة والصيد العاملين الأكثر خطورة، أما بالنسبة لثدييات البحر، فإن المشاكل التي تهددها هي التلوث وخطر القتل غير المتعمد من قبل قوارب الصيد.

وعلى الرغم من أن الحيوانات الكبيرة مثل القرود تبدو أقوى، إلا أن الباحثين أكدوا أنها مهددة بالانقراض بشكل أكبر من الحيوانات الصغيرة مثل الفئران لأن كثافتها السكانية أقل ونموها أبطأ وتحتاج إلى بيئات ذات مساحات أكبر وهي مستهدفة بشكل أكبر بالصيد.

ووفقاً للدراسة تواجه 79 بالمئة من القرود في جنوب وجنوب شرق آسيا خطر الانقراض.

هذا، ووجدت الدراسة أن نصف أصناف الحيوانات تتراجع في عددها.
XS
SM
MD
LG