Accessibility links

هآرتس: قوات الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية أحبطت محاولة لتنفيذ هجوم انتحاري داخل إسرائيل


نقلت صحيفة هآرتس الإسرائيلية الاثنين عن مصادر فلسطينية أن قوات الأمن الفلسطينية أحبطت قبل ثلاثة أسابيع محاولة لتنفيذ هجوم انتحاري داخل الخط الأخضر.

وأضاف المصدر أن جهاز الأمن في الضفة الغربية اعتقل اثنين من المطلوبين من كبار أعضاء الجناح العسكري لحركة حماس في مدينة الخليل قبل ثلاثة أسابيع، وأنه عثر في حوزتهما على أسلحة وحزام ناسف وكمية كبيرة من الأموال يعتقد أنها كانت ستستخدم في تنفيذ الهجوم.

وقالت الصحيفة إن من المعتقد أن الناشطين ينتميان إلى شبكة تابعة لحماس مسؤولة عن الهجوم الانتحاري الذي وقع في ديمونا في فبراير/شباط الماضي وأودى بحياة امرأة إسرائيلية وأصاب زوجها بجروح بالغة.

وذكرت الصحيفة أن من بين الذين تم اعتقالهم وائل البيطار أحد قادة كتائب عز الدين القسام في المنطقة الذي سبق أن خبأ في منزله قبل شهور أحد المتهمين بتدبير هجوم ديمونا قبل مقتله في الخليل خلال اشتباكات مع وحدة مكافحة الإرهاب التابعة للشرطة الإسرائيلية.

وقالت هآرتس إنه بعد اعتقال الناشطيْن في حماس، وجهت الحركة نداء لجميع عناصرها لأول مرة في تاريخها تدعوهم فيه إلى مقاومة محاولات السلطة الفلسطينية لاعتقالهم.

وأضافت الصحيفة أنه منذ ذلك الحين لم تقع أية اشتباكات عنيفة بين نشطاء حماس والمسؤولين في الضفة الغربية حتى خلال حملات الاعتقال.

وكانت الأجهزة الأمنية الفلسطينية قد حذرت في بيان، أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" الأحد، مما وصفته بنقل الفتنة إلى الضفة الغربية وأكدت أنها "ستقطع اليد التي تمتد للعبث بالمشروع الوطني، وستضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه العبث بالأمن والدم الفلسطيني".
XS
SM
MD
LG