Accessibility links

logo-print

قصور صدام الرئاسية تصبح منتجعات سياحية


قال مسؤول عراقي رفيع المستوى الأحد إن ملايين المواطنين قصدوا المواقع السياحية في البلاد وبينها قصور الرئيس السابق صدام حسين في محافظة بابل، جنوب بغداد، بعد تحويلها إلى منتجع في الآونة الأخيرة.

وأوضح عبد الزهرة الطالقاني المتحدث باسم وزارة السياحة والآثار لوكالة الصحافة الفرنسية أن الملايين توافدوا إلى المواقع السياحية الدينية والأثرية، مشيرا إلى المنتجع السياحي الذي افتتح مؤخرا في القصور الرئاسية في محافظة بابل. وأكد أنها المرة الأولى التي يستقبل فيها المنتجع القادمين من بابل والمحافظات المجاورة.

وكان نوري الراوي وزير الثقافة الأسبق قد أعلن أواخر العام 2005 أن قصور صدام ستتحول إلى مراكز ثقافية. وأوضح الراوي عندما كان في مقر منظمة الأمم المتحدة للثقافة والتربية والعلوم (اليونسكو) في باريس أن القصور الـ170 ستتحول إلى مراكز ثقافية وستفتح أمام الشعب العراقي والزائرين.

من جهة أخرى، قال الطالقاني إن أكثر من ثلاثة ملايين مواطن تجولوا في حديقة الزوراء خلال أيام العيد، في حين استقبلت بحيرة الجادرية أعدادا كبيرة أيضا.

كما شهد شارع أبو نواس الشهير الممتد بمحاذاة نهر دجلة توافد المتنزهين في أوقات العيد. وقد أعادت السلطات أواخر العام الماضي فتح الشارع بعد إغلاقه إبان اجتياح العراق في مارس/آذار 2003.وكان الشارع يشتهر بصالات السينما والمسرح.

XS
SM
MD
LG