Accessibility links

logo-print

تظاهرة للمسيحيين في بغداد للمطالبة بإعادة المادة الـ50


طالب مسيحيو العراق بإعادة المادة 50 إلى قانون انتخابات مجالس المحافظات لتمكينهم من الترشيح والمشاركة في الحكومات المحلية.

وجاء مطلبهم هذا في تظاهرة قام بها العشرات منهم أمام كنيسة ماري يوسف للكلدان ببغداد الاثنين، وقد تحدث لـ "راديو سوا" بهذه المناسبة المطران شليمون وردوني معاون بطريرك الكلدان بقوله:

"نريد أن نكون كباقي العراقيين، لا نريد أكثر ولا أقل من هذا، لأننا سكان هذا البلد العرقي والعزيز ونحن فيه منذ آلاف السنين، وما نريده هو المساواة الآن، هو وقت المطالبة بإعادة المادة 50 إلى قانون انتخابات مجالس المحافظات".

وحضر التظاهرة التي انتهت باحتفالية أقيمت في جمعية الكلدان الخيرية عددٌ من الشخصيات ووجهاءُ حي الكرادة وسط بغداد، وفي ذلك شدد عبد الجبار عودة الحكام رئيس الموسوعة الوطنية للإعلام على ضرورة تقديم الدعم لمن يطالب بحقوقه المشروعة، موضحاً ذلك بالقول:

"نحن نساعد المسحيين كما أننا نساعد كل عراقي ينبغي أن يأخذ حقوقه سواء في السكن وفي الحرية وفي المشاركة. نحن أبناء بلد واحد واعتدنا أن نعيش سوية تحت خيمته سواء مسيحي أو صابئي أو إيزيدي".

من جانبه عد عبد الهادي آل زوين الحسيني الأمين العام لنقابة السادة الأشراف في العراق إلغاء المادة 50 من قانون انتخابات مجالس المحافظات عدَّه إحدى العثرات التي تقف في طريق الديمقراطية في العراق:

"جاهدنا ساعين مع إخواننا المسيحيين والطوائف الأخرى من أجل إرجاع هذه المادة، وقد وعدنا من قبل السادة المسؤولين الذين التقيناهم مثل سماحة السيد عبد العزيز الحكيم، وسماحة السيد عمار كذلك باتصال مباشر مع السيد محمد رضا نجل السيد الإمام السيستاني، وكذلك المراجع الأخرى السيد حسين الصدر وغيره، وعدونا أن يكون سعي كبير تجاه هذه المادة كي يأخذ الإخوان العراقيون من جميع الطوائف دورهم الجديد في الحفاظ على العملية السياسية والبناء الحضاري".

إلى ذلك دعت عدد من النساء المسيحيات الحكومة إلى توفير الأمن، فضلا عن حق المسيحيين في المشاركة في الانتخابات القادمة.

وكان ممثلون عن الصابئة المندائيين والشبك والايزيديين قد طالبوا بإعادة المادة 50 التي تضمن كوتا للأقليات في قانون انتخابات مجالس المحافظات.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد صلاح النصراوي:
XS
SM
MD
LG