Accessibility links

صحيفة أميركية: عدد من يغادر العراق أكثر ممن يعود إليه


تبذل الحكومة العراقية جهدها لمحاولة إقناع ذوي الكفاءات بالعودة إلى البلاد وسط تأكيد المسؤولين الأميركيين بأن الوضع الأمني يشهد تحسنا مضطردا.

لكن تقريراً نشرته صحيفة لوس أنجلوس تايمز الاثنين يظهر مدى تردد هؤلاء في العودة رغم قيام الحكومة بزيادة رواتب الموظفين بنسب تتراوح من 50 إلى 70 في المائة في الأشهر القليلة الماضية، في محاولة منها لجذب المعلمين والأطباء وباقي المهنيين للعودة .

ويؤكد مكتب المفوضة العليا لشؤون اللاجئين أن تدقيقهم في أرقام العراقيين المغادرين والعائدين عبر سوريا والأردن منذ بداية العام الحالي وحتى شهر تموز/ يوليو الماضي، بيَّن لهم أن عدد المغادرين فاق عدد العائدين بنحو 7000 شخص.

ويقول مسؤولو المفوضية إن فتح الباب أمام قبول اللاجئين العراقيين في الولايات المتحدة ربما شجع كثيرين على عدم العودة إلى العراق.

يؤكد النائب مصطفى الهيتي أن أكثر من 7000 طبيب غادروا العراق في السنوات الخمس الماضية، لم يعد منهم سوى 600 ليس بينهم أحداً من المختصين بل كلهم من الشباب الذين ليست لديهم الخبرة المهنية الكافية.

ويقول الهيتي إنه يحشد جهوده الآن لإقناع وزارة الصحة بناء مجمع سكني خاص بالأطباء وعائلاتهم داخل المنطقة الخضراء في بغداد أملا أن يؤدي هذا إلى تشجيعهم على العودة.

وتقول سهام الشجيري المتحدثة باسم وزارة التعليم العالي إن 6700 أستاذ جامعي غادروا العراق ولم يعد منهم سوى 150 بالإضافة إلى اغتيال 300 أستاذ منذ عام 2003.

ورغم تأكيد الشجيري أن الوزارة تلقت مئات الرسائل الالكترونية التي عبر فيها أصحابها عن رغبتهم في العودة، إلا أن الصحيفة تختم تقريرها بجواب لمصطفى الهيتي رداً على تساؤل فيما إذا كان يشجع عودة الأطباء، بقوله "بصراحة لا أستطيع أن أقول نعم".
XS
SM
MD
LG