Accessibility links

الجيش الهندي ينتشر في ولاية آسام في محاولة لوضع حد لأعمال العنف


انتشر الجيش الهندي الاثنين في ولاية آسام شمال شرق الهند، في محاولة لوضع حد لأعمال العنف، بين مهاجرين مسلمين ومجموعات قبلية، أسفرت عن سقوط 50 قتيلا في ثلاثة أيام.

وإضطر 100 الف شخص إلى الفرار من قراهم بسبب المعارك التي اندلعت مساء الجمعة وانتشرت بسرعة إلى ثلاث مناطق في ولاية بوتان الحدودية.

وأعلن وزير الصحة في ولاية أسام أن الحصيلة ارتفعت الاثنين إلى 49 قتيلا، بعد وفاة ثمانية أشخاص في المستشفى متأثرين بجروح أصيبوا بها في المواجهات، وبعد العثور على تسع جثث في المناطق التي وقعت فيها أعمال العنف.

من جهته، أعلن مسؤول كبير في إدارة آسام أن 2100 عنصر شبه عسكري إضافي، انتشروا في المناطق المعنية حيث فـرض حظر التجوال، وتلقت قوات الأمن أمرابإطلاق النار على المشاغبين.
XS
SM
MD
LG