Accessibility links

ألمانيا تريد إجراء تعديل في الدستور يتيح للجيش دورا أكبر في مكافحة الإرهاب داخل البلاد


قالت الحكومة الألمانية يوم الاثنين إنها تريد إجراء تعديل في الدستور يتيح منح الجيش دورا أكبر في مكافحة الإرهاب في الداخل بما في ذلك منحه صلاحيات لإسقاط طائرات الركاب المختطفة بوصفه الملاذ الأخير.

وقد استبعدت المحكمة الدستورية في ألمانيا منذ عامين قانونا يسمح بإطلاق النار على طائرات مختطفة وإسقاطها وأثارت هذه القضية جدلا محتدما داخل الائتلاف الحاكم بشأن دور الجيش في الدفاع عن البلاد ضد الإرهاب.

وقالت متحدثة باسم وزارة الداخلية انه بموجب الخطط الجديدة للحكومة فسوف يتيح التغيير الدستوري للجيش الألماني فرصة الانتشار داخل البلاد إذا لم تف إجراءات الشرطة بغرض الحماية ضد الكوارث الخطيرة.

وقالت المتحدثة عندما سئلت بشأن ما إذا كانت مثل هذه الظروف قد تعني ببساطة أن الجيش سيتعين عليه أن يتصدى لهجوم من الجو إن الأمر يتعلق بهذا الشأن.

ويتعين أن توافق الحكومة والبرلمان على التعديلات المزمعة التي وافق عليها أعضاء من الائتلاف الحاكم المحافظ بقيادة المستشارة انغيلا ميركل من الإتحاد الإجتماعي المسيحي والإتحاد الديموقراطي المسيحي وشركائهم من الحزب الديموقراطي الاشتراكي.

وسيكون بوسع الجيش الألماني بموجب القواعد الجديدة الانتشار في البلاد فقط في حالات الطوارئ أو للتعامل مع الكوارث الطبيعية.

وكان القانون الأول الذي ظهرت صيغته بعد عامين من هجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول عام 2001 على الولايات المتحدة يسمح لوزير الدفاع بأن يصدر أوامر بإسقاط طائرة مخطوفة من أجل تفادي خسائر أكبر في الأرواح على الأرض.

إلا أن القانون واجه تحديات في المحكمة الدستورية عام 2006 من قبل منتقدين دفعوا بأنه ليس للدولة الحق في أن تضحي بأرواح مسافرين أبرياء حتى لو كان مقضيا عليهم فيما يبدو.

وتوصلت المحكمة إلى أن القانون لا يتفق وكرامة الإنسان وحقه في الحياة لأن الأشخاص في الطائرة المختطفة سيقتلون من أجل إنقاذ آخرين وسيتحولون إلى مجرد أدوات.

كما انتقد بشدة سياسيون من حزب الخضر المعارض ومن حزب اليسار من أقصى اليسار الخطط الجديدة للحكومة التي ترمى إلى توسيع انتشار الجيش الألماني داخل البلاد.

وقال فولفجانج فيلاند من حزب الخضر إنه لا يتعين أن يجعل تعديل في الدستور إسقاط طائرات الركاب أمرا ممكنا.
وأضاف أن هذا سينتهك الحماية الدستورية في ألمانيا للكرامة البشرية.
XS
SM
MD
LG