Accessibility links

logo-print

البابا يدعو كوبا لاحترام حرية العقيدة ويستقبل الرئيس الكوبي السابق كاسترو


استقبل البابا بنديكت السادس عشر بناء على طلبه أب الثورة الكوبية الرئيس السابق فيدل كاسترو الأربعاء في هافانا في اليوم الأخير من زيارته الرعوية إلى كوبا، كما أعلن ا متحدث باسم الفاتيكان فيديريكو لومباردي.

وكان فيدل كاسترو وضع حدا لحالة الترقب حول هذا اللقاء المحتمل عندما أعلن ليل أمس انه سيلتقي البابا الأربعاء.

وكتب كاسترو في إحدى "مفكراته" التي تنشر باستمرار على الموقع الكوبي الرسمي "كوباديبيت" يقول "يسعدني أن أرحب الأربعاء بقداسة البابا بنديكت السادس عشر كما فعلت مع البابا يوحنا بولس الثاني".

وهو أول لقاء بين الزعيم الكوبي الذي يبلع من العمر 85 عاما والبابا الألماني. وكان فيدل كاسترو التقى مرتين البابا يوحنا بولس الثاني في 1996 في الفاتيكان ثم الثناء زيارته التاريخية إلى كوبا في 1988.

البابا يدعو كوبا لاحترام حرية العقيدة

هذا وقد طلب البابا بنديكت الأربعاء من السلطات الكوبية "المضي قدما" في احترام حرية العقيدة في ألاماكن العامة خلال قداس أحياه في هافانا بحضور 500 ألف كوبي مع انتهاء زيارته للجزيرة .

وقال البابا "دور الكنيسة هو إفادة الآخرين من الشيء الوحيد الذي تملكه وهو المسيح، ولانجاز هذه المهمة عليها الاعتماد على حرية العقيدة حتى في الأماكن العامة".

وأضاف "علينا الاعتراف بان كوبا تخطو حاليا خطوات مهمة لتتمكن الكنيسة من انجاز مهمتها علنا وفي اطر الإيمان".

وأوضح "لكن من الضروري المضي قدما وأود إن أشجع الهيئات الحكومية الكوبية في تعزيز ما تم تحقيقه والمضي قدما بما يخدم المصلحة المشتركة للمجتمع الكوبي اجمع".
XS
SM
MD
LG