Accessibility links

logo-print

تدشين أول محطة للغاز البيولوجي في اليونان


شهدت نهاية الأسبوع المنصرم تدشين أول محطة للغاز البيولوجي باليونان في مدينة كافالا شمالي البلاد.

ومن المقرر أن تنتج تلك المحطة الغاز البيولوجي والأسمدة العضوية من خلال نظام حديث متكامل لمعالجة فضلات الحيوانات.

وتعد المحطة الجديدة بالغة الحداثة، والتي تبلغ استثماراتها 3.5 مليون يورو، الوحيدة من نوعها في اليونان.

ويتألف نظام معالجة فضلات الحيوانات من فرن تحرق فيه الحيوانات الميتة، والمواد الخطرة على الصحة العامة مثل العظام، والدماء، والأحشاء، بالإضافة إلى جهاز طحن بدون أكسجين لمعالجة وإنتاج الغاز البيولوجي والتي فيها يدمر فيها السماد، والحليب المنتهية صلاحيته، وغيره من الأطعمة غير القابلة للاستهلاك.

وتنتج عملية معالجة الفضلات المتقدم ذكرها الغاز العضوي، الميثان، والذي يستخدم كوقود لحاجات المشروعات، مثل التسخين، أو تجميع الفضلات العضوية في مفاعل بيولوجي، وكذا إنتاج البخار والحرارة اللازمين لعملية تعقيم المخلفات الصلبة، وتشغيل الأفران.

ويخزن الغاز البيولوجي المتخلف عن الأنشطة المتقدم ذكرها في حاوية خاصة، ويستخدم في إنتاج الكهرباء.

وأكد مدير إدارة مفاعل الغاز البيولوجي جريجوريس كيوتسوكوستاس على أن فوائد معالجة الفضلات العضوية ليست مالية فقط، ولكن أيضا بيئية بشكل رئيسي، مشيرا إلى أنه من خلال معالجة الفضلات، نجحت البلاد إلى درجة كبيرة في إعادة استخدام المواد الخام من فضلات غير قابلة للاستهلاك، ما أدى إلى الحفاظ على الموارد الطبيعية، وتقليل استهلاك للطاقة.
XS
SM
MD
LG