Accessibility links

logo-print

أنباء متضاربة تتعلق بإجبار طائرة أميركية على الهبوط في إيران والبنتاغون ينفي صحتها


تضاربت الأنباء الواردة من العاصمة الإيرانية طهران حول إجبار طائرة عسكرية أميركية على الهبوط في إيران بعد اختراقها المجال الجوي الإيراني، فيما نفت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" صحة تلك التقارير مؤكدة عدم وجود معلومات حول هبوط أي من طائراتها في إيران.

وكانت وكالة‌ أنباء فارس الإيرانية غير الرسمية قد ذكرت أن الطائرة الأميركية من طراز فالكون أجبرت على الهبوط بعدما تجاهلت الإنذار الذي أطلقته القوات الجوية الإيرانية حيث كانت تحاول مواصلة مسيرها في ارتفاع منخفض وخارج رؤية الرادار.

وأضافت أن المقاتلات الإيرانية أجبرت الطائرة التي كانت تقل خمسة عسكريين وثلاثة مدنيين و أجبرتها علي الهبوط في احدى المطارات و بادرت التحقيق معهم ، و اتضح بعد التحقيق أنهم دخلوا الأجواء الإيرانية دون قصد و كانوا يريدون التوجه إلى أفغانستان لذا تم إطلاق سراحهم وسمح لهم بمغادرة إيران والتوجه نحو أفغانستان .

من جهته، قال التلفزيون الإيراني الرسمي إن الطائرة ليست أميركية لكن كان على متنها مواطنون أميركيون، ثم أعلن في وقت لاحق أن الطائرة هنغارية ولم يكن على متنها أي أميركي.

كما أكد مصدر عسكري إيراني رفيع المستوى أن الطائرة لم تكن عسكرية وأميركية. وأضاف في تصريح لتلفزيون العالم التابع للحكومة الإيرانية أن الطائرة تعود لمؤسسة إغاثة أوروبية.

وذكرت مصادر أخرى أن الطائرة كانت متجهة إلى افغانستان في مهمة إغاثة ودخلت الأجواء الإيرانية عن طريق الخطأ.
XS
SM
MD
LG