Accessibility links

حضور عربي رسمي خلال حفل تأبيني لمحمود درويش في رام الله


نظمت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الإثنين حفلا تأبينيا في رام الله لشاعر القضية الفلسطينية الراحل محمود درويش، حضره كل من وزير الثقافة الإماراتية ونظيرته المغربية وسفراء عدد من الدول المعتمدة لدى السلطة الوطنية فضلا عن نخبة من الفنانين الفلسطينيين.

وخلال الحفل تم تخصيص مقعد للشاعر الراحل وأمامه طاولة صغيرة وضعت عليها مجموعة من أوراق درويش ونظارته، وخلفها شاشة كبيرة عرضت عليها صور فوتوغرافية لمراحل مختلفة من حياة الفقيد وصور لمكتبه وأوراقه إضافة إلى مقاطع صغيرة من قراءات درويش لأشعاره.

وفي كلمة ألقاها رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض نيابة عن منظمة التحرير والسلطة الفلسطينية وصف درويش بأنه سنديانة فلسطين وهويتها الثقافية وقال: "أنت يا محمود أحد بناة مشروعها الوطني .. طفل بريء يبحث عن دفاتره وألعابه وغده .. كنت فارسا جميلا يحرس الحب والحياة والشعر والمستقبل."

كما قال فياض إن مؤسسة محمود درويش التي أسست خلال الأيام الماضية ستكون معلما لثقافة التنوير والإبداع والحرية تحتضن تراث درويش وإنجازاته، وتؤسس لمستقبل العقل والانفتاح والمعرفة ولتبقي صوت درويش عذبا جميلا في نفوس الأطفال الفلسطينيين وقلوب كل محبيه.

من جهتها، قرأت وزيرة الثقافة المغربية ثريا جبران رسالة بعث بها العاهل المغربي محمد السادس عبر فيها عن الخسارة الكبيرة برحيل درويش الذي وصفه بأنه موحد للعرب بكل ما تحمل هذه الكلمة من معنى. كما قال الملك المغربي "إن القضية الفلسطينية كانت حاضرة في كل أعماله ورحيله خسارة كبيرة لكل الأمة العربية وسيظل حاضرا في ذاكرتنا ووعينا ووجداننا ووجدان كل العرب".

ووصف وزير الثقافة الإماراتية في كلمته درويش بأنه "شاعر العرب والناطق باسم الأرض .. قلب فلسطين ونبضها .. تاريخ قضية وشعب."

كما ألقى سفراء كل من مصر وتونس والأردن كلمات نيابة عن دولهم، فيما قرأ الفنانون الفلسطينيون الذين شاركوا في الحفل التأبيني، ومن بينهم جورج إبراهيم وروضة سليمان وأكرم المالكي ومحمد بكري، نصوصا من شعر درويش. كما قدم نجوم الغناء، ومنهم ريم تلحمي ومكرم خوري وسناء يونس ومعتصم النتشة، وصلات غنائية من كلمات الشاعر الراحل محمود درويش.

هذا وأعربت وزيرة الثقافة الفلسطينية تهاني أبو دقة عن شكرها للحضور العربي الرسمي في الحفل الذي وصفته بأنه تظاهرة عربية، مشيرة إلى أنه الأول من نوعه الذي يشهد حضورا عربيا رسميا على هذا المستوى.

في السياق ذاته، قال محمد بركة العضو العربي في الكنيست الإسرائيلي إن المشاركة الرسمية العربية ظاهرة متميزة تعبر عن عمق الالتزام والتقدير لمكانة محمود درويش وشعره كظاهرة إنسانية.

وتوفي درويش، الذي ترجمت أعماله إلى ما يزيد عن عشرين لغة، في التاسع من أغسطس/آب إثر مضاعفات بعد عملية جراحية في القلب أجراها بمستشفى في ولاية تكساس الأميركية.
XS
SM
MD
LG