Accessibility links

logo-print

الحشود العسكرية السورية في البقاع تثير القلق فيما تُتهم سوريا بالاستعداد للتوغل في لبنان


أثارت الأنباء التي تحدثت عن حشود عسكرية سورية في منطقة البقاع على الحدود اللبنانية قلقا بالغا لدى المسؤولين في بيروت وواشنطن. ويقول هلال خشان أستاذ العلوم السياسية في الجامعة الأميركية في بيروت إن سوريا تستعد للتوغل في لبنان بحجة التصدي لجماعة فتح الإسلام التي تقول سوريا إنها تقف وراء التفجيرات التي وقعت في سوريا مؤخرا:

"قد يحدث ذلك إذا استمرت الهجمات التي تستهدف الجيش اللبناني في شمال البلاد، وأعتقد أنها من تدبير جماعة فتح الإسلام التي يعرف الكل أن الاستخبارات السورية هي التي أنشأتها. وتقول الأنباء الواردة من سوريا إن السوريين اعتقلوا زعيم الجماعة شاكر العبسي، وإنهم أحبطوا الشهر الماضي هجوما إرهابيا كان يستهدف ملعبا مكتظا بالمتفرجين في دمشق. وكل هذه محاولات للإيحاء بأن هناك خلافا بين فتح الإسلام وسوريا".

وكان الرئيس السوري بشار الأسد قد قال الأسبوع الماضي إن المسلحين الإسلاميين في لبنان يهددون استقرار سوريا. غير أن زعيم الأغلبية النيابية في لبنان سعد الحريري قال إن سوريا هي التي تهدد استقرار بلاده.

مسؤول أميركي كبير دعم واشنطن الكامل للبنان

أكد ديفيد هيل نائب مساعد وزيرة الخارجية الأميركية خلال لقائه المسؤولين اللبنانيين في بيروت دعم واشنطن الكامل للبنان.
XS
SM
MD
LG