Accessibility links

logo-print

حرب حمص وفلافل بين لبنان وإسرائيل


اندلعت حرب جديدة بين لبنان وإسرائيل إلا أن النزاع هذه المرة لا يتعلق بالأرض والأسلحة وإنما بحقوق الملكية لمأكولات عربية مثل الحمص والفلافل.

وقد اتهم رئيس اتحاد الصناعيين اللبنانيين فادي عبود إسرائيل بسرقة المطبخ اللبناني من خلال تسويق مأكولات لبنانية على اعتبار أنها إسرائيلية.

وذكر المسؤول اللبناني أن بلاده تستعد لرفع دعوى قضائية دولية ضد الدولة العبرية، مشيرا إلى أنه على الرغم من تحمل لبنان بعض المسؤولية لأنه لم يسبق أن سجل علاماته التجارية الأساسية، إلا أن تبني إسرائيل لأكلات الفلافل والحمص والتبولة يتسبب في خسارة تقدر بملايين الدولارات.

وأوضح عبود أن الدعوى القضائية تستند إلى دعوى رفعتها اليونان في 2002 لإثبات حقوق ملكيتها لجبنة الفيتا Fetta وكان الحكم لصالحها إذ تم بموجبه حظر استخدام اسم فيتا للجبنة المصنوعة خارج اليونان.

جدير بالذكر أن مأكولات الحمص والفلافل والتبولة واسعة الانتشار في الشرق الأوسط مما يجعل تحديد أصلها صعبا. ففيما يسجل اختراع أكلة الفلافل لحساب المصريين، يعتقد أن التبولة منتوج ظهر خلال الحكم العثماني في المنطقة التي تضم كلا من سوريا ولبنان والأردن وفلسطين. أما أكلة الحمص فيقال إنها ظهرت أول مرة في القرن الـ12 خلال فترة حكم السلطان صلاح الدين في مصر وسوريا.
XS
SM
MD
LG